EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2017

سلكت الطرق الصعبة لتحقيق حلمها.. وتفاجأت بتحقيقه برسالة قصيرة للـ "حلم"

ادمان الجوال - سليم3

فكرت مطولا بطريقة تستطيع أن توسع بها مشروعها التجاري الذي أنشأته ولم يجد صدى مطلوبا، ولم تجد بطريقة أفضل من الاشتراك بمسابقة "الحلم"..

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2017

سلكت الطرق الصعبة لتحقيق حلمها.. وتفاجأت بتحقيقه برسالة قصيرة للـ "حلم"

(محمد أمين دبي- mbc.net) فكرت مطولا بطريقة تستطيع أن توسع بها مشروعها التجاري الذي أنشأته ولم يجد صدى مطلوبا، ولم تجد بطريقة أفضل من الاشتراك بمسابقة "الحلم".. وهو ما فعلته بالفعل عزيزة مسكاوي المقيمة في دولة الإمارات التي كانت واحدة من 7 رابحين في مسابقة الحلم عام 2016 بمبلغ 150 ألف دولار..

حلم الفوز لم يكن واردا في البداية كما قالت عزيزة ولكن شيئا ما دفعها للمشاركة بـ"الحلم" والمثابرة وبذل الجهد قبل هذا الفوز.. فكيف بذلت الجهد وماذا فعلت "الحلم" بحياتها.. أسئلة كثيرة ستعرفون إجابتها في الحوار الشيق الذي أجريناه معها:

· هل كنت تتوقعين الفوز؟

لا يمكن لأي أحد أن يتوقع فوزه، ولكن يمكن القول إنني كنت متحمسة جدا للمشاركة، وبذلت جهدا كبيرا للفوز  بـ"الحلم".

· كيف كان هذا الجهد؟

أكيد طبعا، فقد كثفت مشاركاتي بالرسائل، وكلما جاءنا سؤال كنت أجتهد في البحث عن إجابته الصحيحة قبل الرد.

· لمن كنت تلجأين له في الإجابة على الأسئلة الصعبة؟

كنت ألجأ إلى زوجي مباشرة، فهو مثقف ومطلع وقارئ جيد للكتب، وكنت دائما أستشيره في الأمور التي لا خبرة لي بها كالمواضيع الرياضية مثلا.

هديل الظفيري الفائزة بمسابقة الحلم

· إذن فالفوز بالنسبة لك لم يكن ماديا فقط بل ومعرفيا؟

بالتأكيد الفوز بـ"الحلم" كان يحمل في جوانبه الربح المادي والمعرفي، فـ"الحلم" زودني بمعلومات مفيدة جدا لم أكن أعرفها من قبل.

* هل لنا أن نعرف ماذا كان حلمك؟

حلمي الأساسي كان الربح المادي، فأن يكون لديك مال فهذا بحد ذاته شيء جيد جدا، خاصة أن لدي مشروع تجاري كان بحاجة التطوير.

· ما هو طبيعة نشاطك التجاري؟

أملك محلا لبيع المفروشات والإكسسورات في الإمارات، لأني واحدة من عشاق عالم الديكور وكل ما يتعلق به.

رابح المليون دولار في مسابقة الحلم

· إذا كيف ساعدك "الحلم" في تطوير نشاطك؟

منذ وقت طويل وأنا أفكر في توسيع نشاطي التجاري وتطويره، خاصة وأن نشاطي يقوم على البيع بالتقسيط والبيع نقدا، وأنا أحب دائما أن يتعامل معي الزبائن بارتياح، وهذا لن يكون إلا إذا كان في متناول يدي مبلغ كبير يساعدني أكثر في الصبر على زبائني، حتى تتحسن أمورهم المادية، ويكون لديهم امكانية أكبر لتسديد المبالغ.

· هل كان لـ"الحلم"تأثير آخر على حياتك؟

مساعدتي في مشروعي التجاري سهل لي حياتي وأوقف الضغوط المادية والحياتية التي أمر بها. 

· سبق وأن أخبرتنا أن شغفك بـ"الحلم" أثر على إدمانك للألعاب الالكترونية كيف ذلك؟

في الواقع أنا كنت من عشاق الألعاب الالكترونية، وكنت أجلس لوقت طويل في ممارستها، وعندما علمت بمسابقة "الحلم" وجدتها أكثر تشويقا وأكثر فائدة، فمسابقة قد تربح منها أموال ومعلومات، أفضل كثيرا جدا من مجرد تضييع وقتك في لعبة.  

نانسي عجرم تغازل مصطفى الآغا

· يعني ذلك أنك مستمرة في الاشتراك بـ"الحلم"؟

بالتأكيد، أنا مشتركة دائمة في "الحلمفحلمي دائما هو "الربحوهذا ما تحققه لي مسابقة "الحلم".

· ماذا كان شعورك عندما اتصل بك مصطفى الآغا ليخبرك بالفوز؟

أحسست بقيمة ما فعلته، وأن الربح يحتاج إلى جهد واجتهاد وإصرار، إحساس الفوز شعور رائع لا يشعر به إلا من يشعر به.

· هل من شيء تودين إضافته في النهاية؟

أحب MBC وأنا متابعة جيدة لكل ما تقدمه هذه القناة الرائعة، فأنا يعجبني كل شيء بها، أحب مسلسلاتها وأحب مسابقاتها.

لا تتردد بأن ترسل كلمة "حلم" "Reve"  أو  "Dream”، فقد تكون أحد الفائزين.. ولا تنسى بأن رسالة واحدة قد تغير مجرى حياتك.