EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

زراعة الشعر ليست حلاً سحريا لمحاربة الصلع

الدراسة تعتمد على جمع الشعر من الصدر والقدم وزراعته في الرأس

تؤرق مشكلة الصلع كثيرين من الرجال، ورغم أن زراعة الشعر تُمثل أحد الحلول الفعّالة لذلك، إلا أن جراح التجميل الألماني ريتسه أتسار أكدّ أنه ينبغي على الأشخاص الراغبين في زراعة شعرهم أن.

تؤرق مشكلة الصلع كثيرين  من الرجال، ورغم أن زراعة الشعر تُمثل أحد الحلول الفعّالة لذلك، إلا أن جراح التجميل الألماني ريتسه أتسار أكدّ أنه ينبغي على الأشخاص الراغبين في زراعة شعرهم أن يعلموا جيداً أنها ليست عملية سحرية تُزوّدهم بشعر جديد، إنما هي مجرد إعادة توزيع للشعر القديم الموجود لديهم بالفـعل.

وذكرت وكالة الأنباء الألماني أن أتسار - عضو مركز التقنيات الحديثة لزراعة الشعر بالعاصمة الألمانية برلين قال إن كل شعرة جديدة يكتسبها الشخص الأصلع فوق رأسه جراء هذه العملية تتمتع بقيمة كبيرة بالنسبة له؛ إذ غالباً ما تكون قد تركت فراغاً في مكان آخر بجسده، لافتاً إلى أنه ليس بالضرورة أن يكون إخفاء هذه الأماكن ممكناً على الدوام.

وأضاف الجراح الألماني أن سقوط الشعر الناتج عن عوامل وراثية غالبا ما يظهر في قمة الرأس أو على جانبي الرأس، بينما غالباً لا يصبح الشعر في مؤخرة الرأس خفيفاً إلا في مراحل عمرية متقدمة، لذا يصف أتسار هذه المنطقة بأنها "منطقة آمنةولهذا السبب يقوم الأطباء - في معظم الحالات - بأخذ الشعر من هذه المنطقة، ثم يزرعونه في المناطق المصابة بالصلع، لافتاً إلى أن الرجال يُمثلون الفئة الأساسية للإصابة بالصلع.