EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

ربيع جابر لـ mbc.net: خرجتُ حزينًا من The Voice، هذه حقيقة عاصي الحلاّني وانتظروا "قنبلة"

ربيع جابر في الاستديو خلال تسجيل أغنيته

ربيع جابر في الاستديو خلال تسجيل أغنيته

بعد تألّقه في الموسم الثّاني من برنامج The Voice وتركه علامة فارقة فيه وتأثيره بالمدرّبين الأربعة والجمهور العربي، عاد اللّبناني ربيع جابر من السّويد إلى لبنان مؤخّرًا ولكن هذه المرّة لتحقيق أحد أحلام طفولته: الغناء إلى جانب النّجم عاصي الحلاّني.
فبعد أن وعده عاصي يوم غادر البرنامج بأن يجتمعا معًا في أغنية مشتركة، ها هو وعده يتحوّل اليوم إلى حقيقة. ولهذا الهدف، اجتمع الإثنان معًا الأسبوع الماضي في استديو جان بيار بطرس لتسجيل الأغنية التي جمعت اللّغتين العربيّة والإنكليزيّة، وحملت توقيع المبدع خليل أبو عبيد كلامًا ولحنًا وتوزيعًا. في جلسة التّسجيل، التقينا ربيع الذي أخبرنا عن الديو هذا وتجربته مع عاصي وأعماله المستقبليّة في هذا الحوار الخاص لـ mbc.net. تابعونا.

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

ربيع جابر لـ mbc.net: خرجتُ حزينًا من The Voice، هذه حقيقة عاصي الحلاّني وانتظروا "قنبلة"

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) بعد تألّقه في الموسم الثّاني من برنامج The Voice وتركه علامة فارقة فيه وتأثيره بالمدرّبين الأربعة والجمهور العربي، عاد اللّبناني ربيع جابر من السّويد إلى لبنان مؤخّرًا ولكن هذه المرّة لتحقيق أحد أحلام طفولته: الغناء إلى جانب النّجم عاصي الحلاّني. فبعد أن وعده عاصي يوم غادر البرنامج بأن يجتمعا معًا في أغنية مشتركة، ها هو وعده يتحوّل اليوم إلى حقيقة. ولهذا الهدف، اجتمع الإثنان معًا الأسبوع الماضي في استديو جان بيار بطرس لتسجيل الأغنية التي جمعت اللّغتين العربيّة والإنكليزيّة، وحملت توقيع المبدع خليل أبو عبيد كلامًا ولحنًا وتوزيعًا. في جلسة التّسجيل، التقينا ربيع الذي أخبرنا عن الديو هذا وتجربته مع عاصي وأعماله المستقبليّة في هذا الحوار الخاص لـ mbc.net. تابعونا.

- وعدك الفنّان عاصي الحلاّني بإجراء ديو غنائي مشترك بينكما وها هو يفي بوعده. فكيف بدأتما التّحضير جدّيًّا له؟

عندما خرجتُ من برنامج The Voice كنتُ حزينًا، فطموحي وحلمي كانا أن أصل إلى مرحلة متقدّمة أكثر فيه. وبعد الحلقة التي خرجتُ فيها، قال لي الأستاذ عاصي أنّه يريد أن نجري أغنية مشتركة معًا.

وهذا بالطّبع ما كان حلمًا بالنّسبة إليّ، فأنا أحبّ الأستاذ عاصي منذ صغري.

وعندما غادرتُ إلى السّويد بقي عندي أمل في أن يتحقّق الأمر رغم أنّني كنت أعلم أنّه مشغول بأمور كثيرة، وبقيت معه على اتّصالٍ دائم بعد أن تبادلنا أرقام بعضنا البعض. وبعد أن تفرّغ قليلاً هذه الفترة، اتّصل بي وطلب منّي القدوم إلى لبنا، فحضرت وبدأنا مباشرةً بالعمل على الأغنية.

واكتشفتُ أنّ الأستاذ عاصي متواضعٌ جدًّا وجدًّا وبسيط ويحبّ المساعدة رغم أنّه نجمٌ كبير!

- وما رأيك بالأغنية بعد أن سمعتها وسجّلت مقاطعك فيها؟

الأغنية جميلة جدًّا جدًّا. وبما أنّ النّاس بدأت تسأم من موسيقى الـ House والـ Techno وتبحث عن "شيءٍ" آخر، سنقدّم لهم هذا الشيء الآخر في الأغنية.  والجميل فيها هو أوّلاً أنّها مختلطة بين العربيّة والإنكليزيّة، ممّا يجعلها "Cool"، ومن ثمّ الموسيقى الجميلة جدًّا فيها والمناسبة تمامًا للعام 2014.

وأتمنّى أن يحبّ النّاس العمل، فأن أؤدّي أغنية مع الأستاذ عاصي هذا بالطّبع أكبر مشروع أقوم به في حياتي بعد خروجي من The Voice، رغم أنّني قدّمت أعمالاً كثيرة في السّويد سابقًا.

ربيع في الاستديو مع كاتب وملحّن وموزّع الأغنية خليل أبو عبيد
683

ربيع في الاستديو مع كاتب وملحّن وموزّع الأغنية خليل أبو عبيد

- وهل شعرت أنّها قريبة منك ومن نمطك الغنائي؟

نعم، هذا هو نمطي! وقبل مشاركتي بـ The Voice بستّة أشهر حتّى اليوم، يكون قد مرّ عام ونصف دون أن أطرح أي أغنية لي في الأسواق. وبما أنّني كنت أسعى لأقدّم ما هو "Wow" للنّاس بعودتي، لن أجد ما هو كذلك أكثر من أغنية تجمعني بالأستاذ عاصي.

- وماذا تقول للنّاس الذين ينتظرونها عنها؟

أقول للنّاس بدايةً أنّ الأغنية جميلة جدًّا، وسأُعطي كلّ ما عندي فيها بما أنّني أغنّيها مع الأستاذ عاصي. وأقول لهم توقّعوا أن تحمل رقصًا وفرحًا ومشاعر وكلامًا جميلاً جدًّا. وهي أغنية "قنبلة"!

ربيع مع خليل أبو عبيد وجان-بيار بطرس صاحب الاستديو
683

ربيع مع خليل أبو عبيد وجان-بيار بطرس صاحب الاستديو

- إلى جانب الدّيو الغنائي هذا مع عاصي الحلاّني، هل تحضّر أعمال أخرى خاصّة بك؟

عملتُ في الفترة الماضية على أغنيات عدّة، ولكنّني لم أُرد طرح أيّ منها، لأنّني فضّلتُ أن يكون أوّل عمل لي بعد برنامج The Voice هو أغنيتي مع الأستاذ عاصي.

- هل بقيت على تواصل مع مواهب فريقك والمواهب الأخرى بعد انتهاء الموسم الثّاني من The Voice؟

بقيتُ بالطّبع على تواصل مع جميع المواهب، خاصّةً أنّنا كنّا قريبين بعضنا من بعض وعشنا طيلة فترة البرنامج الضّغوطات نفسها وفي فندقٍ واحد، ولكنّني على تواصل مع بعضها أكثر من البعض الآخر كعدنان بريسم، محمّد الفارس وأيّوب موحّدي الذين أكلّمهم أكثر من غيرهم.

ربيع في الاستديو
683

ربيع في الاستديو

- ما هي كلمتك الأخيرة إلى كلّ متصفّحي mbc.net؟

أقول لهم أنّني أتمنّى أن ينال هذا العمل الذي نتعب عليه كثيرًا خاصةً أنّني أتيت من السّويد إلى هنا لأجله إعجابهم، لاسيّما أنّه يحمل توقيع الأستاذ خليل أبو عبيد ويجمعني بالأستاذ عاصي الحلاّني. وأكرّر لأقول أنّ الأغنية ستكون "قنبلة" هذا الصّيف التي ستُنسي النّاس همومها، فانتظرونا قريبًا.