EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

رانيا يوسف تكشف مفاجأة: تعرضت لضرب مؤلم بسبب خدعة

وثائقي رانيا يوسف

رانيا يوسف

أكدت الفنانة المصرية رانيا يوسف أن فيلمها الأخير كان تجربة فنية رائعة بالنسبة لها مشيرة إلى أن الضجة التي أثيرت حوله لا أساس لها من الصحة فلم تقدم إثارة وإنما شخصية واقعية.

 أكدت الفنانة المصرية رانيا يوسف أن فيلمها الأخير كان تجربة فنية رائعة بالنسبة لها مشيرة إلى أن الضجة التي أثيرت حوله لا أساس لها من الصحة فلم تقدم إثارة وإنما شخصية واقعية.

رانيا كشفت مفاجأة في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مختلفة عندما قالت إنها تعرضت لخدعة من محمد سامي خلال تصوير مشهد الضرب الذي تعرضت له، وقالت إنه أخبرها قبل موافقتها على الفيلم بأن المشهد لن يتم تنفيذه بشكل حقيقي ولكنها فوجئت خلال التنفيذ بتعرضها للضرب بشكل حقيقي وبقوة من زميلها عمرو سعد.

 الفنانة المصرية تابعت أن أن المشهد خرج بطريقة واقعية جداً نتيجة هذه الخدعة وجعلها تشعر بالسعادة. إلا أن الضرب الذي تعرضت له سبب لها ألمًا شديدا استمر عدة أيام بعد التصوير.

 يوسف اشادت بالمخرج محمد سامي واصفة إياه بأنه من المخرجين المميزين على جميع المستويات ويهتم بالفنان الذي يتعاون معه بشدة، لافتة لأنها تتمنى أن تتعاون معه مجدداً لقدرته على إخراج أفضل ما لدى الممثل أمام الكاميرا.

 الفنانة المصرية يعرض لها حاليا مسلسل "عيون القلب" على MBC مصر و MBC دراما فيما يعرض لها مسلسل الإخوة على MBC1.