EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

د. عبدالعزيز السبيل: بدأت الصوم في سن متأخرة نسبيا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد د. عبدالعزيز السبيل - وكيل وزارة الثقافة والإعلام سابقا - أنه يحمل ذكريات طيبة عن شهر رمضان المبارك، لافتا إلى أنه كغيره من أقرانه بدأ محاولات تقليد الكبار في الصوم من مرحلة الطفولة، ودخل في تنافس مع أطفال في عمره فقد كانوا يتباهون بالصوم وأيهم صام أطول مدة وأكثر أياما.

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

د. عبدالعزيز السبيل: بدأت الصوم في سن متأخرة نسبيا

أكد د. عبدالعزيز السبيل - وكيل وزارة الثقافة والإعلام سابقا - أنه يحمل ذكريات طيبة عن شهر رمضان المبارك، لافتا إلى أنه كغيره من أقرانه بدأ محاولات تقليد الكبار في الصوم من مرحلة الطفولة، ودخل في تنافس مع أطفال في عمره فقد كانوا يتباهون بالصوم وأيهم صام أطول مدة وأكثر أياما.

وأضاف في حلقة السبت 19 يوليو/تموز 2014  من برنامج "معهم في رمضان" - يعده ويقدمه علي الخضيري - أنه بدأء الصوم في مرحلة الطفولة، ولكنه ربما يكون بدأه في سن متأخرة نسبيا مقارنة بأطفال اليوم، مرجعا ذلك إلى الأجواء الحارة في مكة المكرمة التي شهدت طفولته وغياب وسائل الترفيه التي ينعم بها أطفال اليوم كانتشار أجهزة التكييف حاليا.

وتابع السبيل قائلا: "صيامنا في وقت سابق، لم يكن يخلو من بعض الظروف التي كانت تجبرك في بعض اللحظات أن تضعف أمام منظر الماء البارد أو أمام مشروب في بقالة وقد يقودك إلى الإفطار بسبب عدم شعورك بالمسؤولية خاصة أنك لم تصل بعد لسن التكليف الشرعي".

وأشار السبيل إلى أنه لا يستطع القول إنه فقد أشياء كثيرة، وأوضح قائلا: "لأنه ربما نحن الذين تجاوزوا مرحلة من العمر لا يزالون يحتفظون أو يصرون على الاحتفاظ ببعض العادات والتقاليد والحفاظ على نمط حياتنا في السابق، نعيب زماننا والعيب فينا، وربما لا يكون العيب في الزمان ولكن في الظروف التي تغيرت، فرمضان سابقا كان فرصة للالتفات والتآلف أما رمضان حاليا فربما لا تسير الأمور كما كانت.

واكد أن التطور في مجالات تكنولوجيا الاتصالات سهلت كثيرا على الناس أمور التواصل الاجتماعي، بينما كان في الماضي الجميع في حاجة إلى التواصل المباشر مع بعضهم لتحقيق مصالحهم.