EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

دورتموند يحاول نسيان ثلاثية اليوفي قبل مواجهة هانوفر في البوندزليجا !

دورتموند

دورتموند يمر بأزمة حقيقية هذا الموسم

يتطلع بوروسيا دورتموند إلى طي صفحته الأوروبية سريعا والتخلص من آثار الهزيمة الثقيلة صفر/3 أمام ضيفه يوفنتوس الإيطالي في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا واستعادة اتزانه سريعا قبل المواجهة المرتقبة مع مضيفه هانوفر السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) .

(دبي - mbc.net) يتطلع بوروسيا دورتموند إلى طي صفحته الأوروبية سريعا والتخلص من آثار الهزيمة الثقيلة صفر/3 أمام ضيفه يوفنتوس الإيطالي في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا واستعادة اتزانه سريعا قبل المواجهة المرتقبة مع مضيفه هانوفر السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) .

وسقط دورتموند في فخ الهزيمة الثقيلة أمام يوفنتوس مساء أمس الأربعاء ليخسر 1/5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب ويودع دوري أبطال أوروبا مبكرا.

ولكنه يسعى إلى استعادة اتزانه سريعا وتحقيق الفوز على هانوفر بعد غد رغم صعوبة موقفه في البوندسليجا وتراجع فرص احتلاله أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ويتعين على دورتموند التعامل مع مباراة الأمس على أنها "لقاء للنسيان" إلا إذا أراد أن تسير أوضاعه من سيئ إلى أسوأ خاصة وأن المباراة أمام هانوفر تمثل الاستعداد بالنسبة له قبل المواجهة مع منافسه التقليدي العنيد بايرن ميونيخ في المرحلة التالية من البوندسليجا.

ونجح دورتموند ، الفائز بلقب البوندسليجا في 2011 و2012 وصاحب المركز الثاني في الموسمين الماضيين ، في القفز من منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة ليتقدم إلى وسط جدول البوندسليجا.

ولكن الهزيمة الثقيلة أمام يوفنتوس دقت أجراس الإنذار مجددا في الفريق لاسيما وأنها المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل خلالها الفريق في هز شباك منافسيه حيث سبقها تعادلان سلبيان أمام هامبورج وكولون.

واعترف يورجن كلوب المدير الفني لدورتموند ، بعد مباراة الأمس ، "استحق الفريق تماما الخروج من البطولة.. إنها مباراة للنسيان".

كما وصف ماتس هوملز مدافع الفريق الشوط الثاني لمباراة الأمس بأنه "سحيق" واعترف زميله نيفين سابوتيتش "لم تسنح لنا أي فرصة مؤكدة لهز الشباك".

وأوضح البعض أن دورتموند لديه الإمكانيات الكافية لحجز أحد المقاعد الأوروبية رغم النصف الأول الكارثي للفريق في الموسم الحالي ولكن التعادل السلبي مع كل من هامبورج وكولون أحرج الفريق وأكد صعوبة هذا حيث اتسع الفارق الذي يفصله عن مراكز الفرق التي تتأهل لمسابقة الدوري الأوروبي إلى ثماني نقاط قبل آخر تسع مباريات للفريق في البوندسليجا هذا الموسم.

ويبدأ دورتموند محاولة "الفرصة الأخيرة" عندما يحل ضيفا على هانوفر.