EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013

دراسة: اعتناء الجدات بأحفادهن يصيبهن بالاكتئاب

المسنون أكثر الفئات التي تتعاطى الأدوية بشكل فوضوي

توصلت دراسة اجتماعية حديثة إلى نتيجة غريبة تتعلق بإصابة الجدات بالاكتئاب في حالة تحميلهم مهمة الاعتناء بالأحفاد بشكل دائم، خاصة إذ كن لا يقمن بأي عمل آخر.

  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013

دراسة: اعتناء الجدات بأحفادهن يصيبهن بالاكتئاب

توصلت دراسة اجتماعية حديثة إلى نتيجة غريبة تتعلق بإصابة الجدات بالاكتئاب في حالة تحميلهم مهمة الاعتناء بالأحفاد بشكل دائم، خاصة إذ كن لا يقمن بأي عمل آخر.

وذكرت غادة العلي في حلقة يوم الاثنين 26 أغسطس/آب 2013 من برنامجها تو النهار أن كارول موسيل - من كلية التمريض في جامعة "كايس ويسترن ريزرف" - قالت إنها أعدت مع زملائها دراسة أجريت على 240 جدة طوال 6 سنوات ونصف لرؤية مدى تأثير رعايتهن لأحفادهن على صحتهن.

وقسمت الجدات إلى 3 مجموعات، واحدة تضم جدات يهتممن بأحفادهن بشكل يومي ودائم، ومجموعة أخرى في منازل تضم أجيالاً متعددة، ومجموعة جدات لسن موكلات بالاهتمام بالأحفاد.

وأضافت العلي أن الدراسة أوضحت أن الجدات اللواتي كان واجبهن اليومي رعاية أحفادهن كن معرضات أكثر من غيرهن للمعاناة من الاكتئاب.

وأشارت العلي إلى أن موسل قالت: "فوجئنا بمدى استمرار هذه العوارض وتزايدها طوال سنوات البحث".

لكن الدراسة بينت أيضاً أن تلك الجدات كن أكثر انفتاحاً على أشكال المساعدة للتخلص من الاكتئاب، ما يعني أنهن لا يمانعن الحصول على تدريب يخفف لديهن العوارض الاكتئابية.