EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2017

خسرت 60 كيلو من وزنها وما زالت تتناول 8 وجبات يوميا

لم تشعر دانييلا بيريس، من ملبورن استراليا بالحرج من أنها تعاني من زيادة في الوزن إلا عندما تم رفضها في التلقيح الاصطناعي بسبب كون حجمها كبير جدا...

(دبي - mbc.net) لم تشعر دانييلا بيريس، من ملبورن استراليا بالحرج من أنها تعاني من زيادة في الوزن إلا عندما تم رفضها في التلقيح الاصطناعي بسبب كون حجمها كبير جدا، وعندها أدركت أن شيئا يجب أن يتغير...

خسرت 60 كيلو من وزنها وما زالت تتناول 8 وجبات يوميا

بدينة

وبعد ذلك قررت البالغة من العمر 35 عاما الحصول على جراحة للمعدة، وحجزت بالفعل الجراحة في اليوم التالي حتى انها لم يكن لديها فرصة للتفكير كثيرا حول هذا الموضوع.

بدينة

وقالت لصحيفة "ديلي ميل أستراليا": "زادت حالة الاكتئاب لدي مباشرة بعدما قال لي الأطباء أنني لم أكن مناسبة للتلقيح الصناعي". واضافت "تلك اللحظة ضغطت الزناد لحدث من شأنه أن يغير حياتي".

بدينة

وبعد ذلك بعامين تقريبا، انخفض وزن السيدة بيريس من 136 كيلوغراما إلى 75 كيلوغراما، وذلك بفضل الجراحة. كما بدت شخصا مختلفا للغاية.

بدينة

وقالت بيريس "أعتقد أنني أبدو مذهلة، وهذا شيء لم أكن قادرة على أن قوله من قبل. وأخيرا، يمكنني المشي إلى متجر الملابس وشراء ما أريد من ملابس تجعلني سعيدة بجسمي الجديد".

بدينة

وبالنسبة للسيدة بيريس، يعود سلوكها الخاطىء فيما يتعلق بالغذاء إلى مرحلة الطفولة. وقالت إنها في الوقت الذي تمارس فيه الرياضة وتتدرب دائما، كنت "أكل ما أردت كلما أردت ذلك".

بدينة

وأضافت: "أنا لا أعرف إذا كانت مشاعري العاطفية تؤثر على أكلي، ولكني عندما كنت سعيدة، كنت أود أن أكل، وإذا كنت حزينة، كنت أود أن أكل أيضا. كنت أعمل التمارين الرياضية، ولكن يبدو أنها لا تحدث فرقا ".

بدينة

وفي حين أن وزنها لم يزعجها كثيرا في الواقع، تزوجت البالغة من العمر 35 عاما عند كانت بوزن 136 كيلوغراما - وقالت السيدة بيريس أيضا إنها عندما قيل لها إنها لا تستطيع الحصول على التلقيح الاصطناعي، شيء ما جال في رأسها.

بدينة

وقالت: "كنت أريد دائما الأطفال، وكان دوما حملي لم يكتمل، لأنني كنت أعاني من زيادة الوزن. ولذا لو فكرت كثيرا بحجز الجراحة، ربما لم أكن قد أفعلها أبدا".

بعد الجراحة في أكتوبر 2015، بدأت السيدة بيريس تستهلك السوائل أكثر، وبدأت بالنظام الغذائي الصحي.

بدينة

وقالت: "في غضون عام وصلت إلى وزني المستهدف بـ75 كيلوغراما، والآن أكل ما أريد ولكن بأجزاء صغيرة جدا". وأضافت: "أنا عادة أكل ستة إلى ثمانية وجبات صغيرة كل يوم وأنا أكل الآن من أجل الطاقة اللازمة لجسدي بدلا من تناول الطعام بسبب مشاعري".

وأضافت: "بعد أن قلت ذلك، ما زلت على أتناول كيك الشوكولاته والمربى الذي أحب، وبرغر الخواتم يوم واحد بالأسبوع".

وتعمل السيدة بيريس أيضا مع مدرب شخصي ثلاث مرات في الأسبوع. كما تنوي إعادة تصوير زفافها مجددا بعد أن خسرت وزنها الزائد، قائلة: "أحب أن أعيد التقاط صور زفافي لأنني أكره تلك الصور".

بدينة

وأضافت: "ما زلنا نأمل أن يكون لدينا طفل، ولكن نحن في طريقنا لذلك وننتظر لنرى ما يحدث بشكل طبيعي لأني فعلت جولتين أخريين من التلقيح الصناعي في العام الماضي ولم تنجحا".

بدينة

وقالت: "أنا سعيدة لأنني قد أجريت الجراحة، وأنا أحب شعور أنني أفضل من أي وقت مضى وسماع أنني أبدو جميلة، لأنه شيء لم يسبق لي أن سمعت من قبل".

بدينة

وختمت: "نصيحتي لأي شخص يفكر في الحصول على جراحة المعدة القيام به، فقط افعل ذلك. ولن تندم أبدا".

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*