EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2013

خبير استراتيجي: قتل الجنود "خطة انتقامية" ترد على القبض على الظواهري

نفى اللواء حسام سويلم خبير استراتيجي، في اتصال هاتفي بـ MBC مصر، علاقة اتفاقية "كامب ديفيد" بإمكانية انتشار القوات المسلحة في سيناء.

نفى اللواء حسام سويلم خبير استراتيجي، في اتصال هاتفي بـ MBC مصر، علاقة اتفاقية "كامب ديفيد" بإمكانية انتشار القوات المسلحة في سيناء.

وقال أن هناك أكثر من 3500 جندي من القوات المسلحة ومعهم طائرات وقوات صاعقة ومدرعات في سيناء، وشدد على أن الاتفاقية لم تكن أبدا عائق في إدخال القوات.

وعن تفسيره لحادث مقتل 24 جندي من القوات المسلحة صباح اليوم بإطلاق مسلحين ملثمين النار عليهم، قال أنه يرجح أن يكون أحد عملاء الجماعات الإرهابية قد رصد السيارتين والجنود بداخلهما، وأبلغ العناصر الإرهابية القريبة من المنطقة.

وأشار إلى أن هذه العملية تعد رداً من الجماعات الإرهابية على القبض على محمد الظواهري واصفا غياها بـ "خطة انتقاميةوقال أن القوات المسلحة سوف تقوم من اليوم بضرب البؤر الإرهابية.