EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2017

خامنئي يقرر منح الجنسية للمقاتلين الأفغان في سوريا

خامنئي

منح المقاتلين في سورية الجنسية الإيرانية

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2017

خامنئي يقرر منح الجنسية للمقاتلين الأفغان في سوريا

(الرياض - mbc.net) أصدر المرشد العام للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قراراً بمنح الجنسية الإيرانية لعناصر الميليشيات الإيرانية المقاتلة في سوريا إلى جانب نظام الأسد، ممن ليسوا مواطنين إيرانيين.

وصرح رئيس مؤسسة الشهداء وقدامى المحاربين في إيران محمد علي شهيدي محلاتي أن خامنئي، أصدر تعليمات بمنح الجنسية الإيرانية للأفغان المقاتلين في صفوف مليشيا لواء فاطميون بسوريا التابع للحرس الثوري الإيراني.

هذا وكان البرلمان الإيراني وافق في الاسبوع الماضي على منح الجنسية لعائلات القتلى الأجانب الذين لقوا حتفهم نيابة عن إيران منذ ثمانينيات القرن الماضي وحتى الآن، وينطبق ذلك على الأفغان الذين يقاتلون لدعم نظام الأسد في سوريا.

وقال محلاتي في حديث مع صحيفة "جوان" الصادرة اليوم الاثنين، إن المرشد خامنئي أمره بمتابعة منح الجنسية الإيرانية للمقاتلين الأجانب لا سيما "الفاطميونوأغلبيتهم لاجئون أفغان في إيران، أرسلتهم طهران إلى سوريا للدفاع عن الأسد، بعد أن أغرتهم برواتب شهرية تتراوح بين 400 و600 دولار أميركي، حسب اعترافات بعض عناصر هذه الميليشيات.

وأشار محلاتي، إلى أن "إيران ستمنح جنسيتها للمقاتلين الأفغان في سوريا، بتعليمات من خامنئي" وعمدت إيران، إلى إرسال مليشيات للقتال في سوريا منضوية تحت ألوية الحرس الثوري.

وتتفرع هذه المليشيات إلى مقاتلين من الأفغان الشيعة تحت مسمى "لواء فاطميونوأخرى يطلق عليها "زينبيونوتضم باكستانيين شيعة.

ومنذ تدخلها العسكري لمساندة نظام الأسد في قمع الثورة التي اندلعت ضده في 2011، تتكبد إيران بين الحين والآخر خسائر في صفوف جنرالاتها وجنودها الذين سقط منهم الكثيرون.