EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

حوار مشبوه يؤجل رحلة طيران سعودية 4 ساعات

تسبب حديث بين راكبين أجنبيين في تأخير رحلة الخطوط السعودية رقم 588، المتجهة من مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة إلى مطار دبي لمدة 4 ساعات.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

حوار مشبوه يؤجل رحلة طيران سعودية 4 ساعات

تسبب حديث بين راكبين أجنبيين في تأخير رحلة الخطوط السعودية رقم 588، المتجهة من مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة إلى مطار دبي لمدة 4 ساعات.

وذكرت صحيفة "عكاظ" أن أحد ملاحي كابينة الطائرة التقط حوارا بين الراكبين، واعتبره أنه يمثل تهديدا للطائرة والركاب، مما اضطر إلى تأخير إقلاع الطائرة 4 ساعات كاملة، وذلك بعد التنسيق مع الإدارات الأمنية ذات العلاقة.

وأوضح عبدالرحمن الفهد - مساعد مدير عام الخطوط السعودية للعلاقات العامة-  أن الرحلة أقلعت عند الساعة الرابعة عصرا بعد التأكد من سلامتها وعدم وجود أي تهديد أو إشكالية، مبينا أن الجهات الأمنية تحفظت على الراكبين للتحقيق معهما.

وقال إن تأخير الرحلة كان لغرض التأكد من أنه لا يوجد ما فيه تعريض بسلامة الركاب والطائرة وطاقمها، وأيضا فرصة لتنبيه المسافرين لتجنب أي حديث فيه لغة تهديد أو عنف مباشر أو بالتلميح فيما بينهم، أو مع موظفي المطارات، أو مع ملاحي الطائرات في أي مطار من مطارات العالم.

وأشار المسؤول السعودي إلى أنه سبق أن تعرض أحد الركاب الأجانب للتوقيف في مطار نيويورك قبل صعوده إلى طائرة الخطوط السعودية؛ لأنه مزح ــ كما يقول ــ مع أحد أفراد الطاقم بكلمات تم تفسيرها بتوقع ضرر أمني.

وأكد الفهد أنه لا تساهل في مثل هذه الحالات، ولو أدى ذلك إلى تأخير الرحلة أو إلغائها، فسلامة الركاب من مواطنين ومقيمين وعابرين، وسلامة الطائرة وملاحيها تأتي في المقام الأول، لافتا إلى أن أنظمة الأمن في المطارات وعلى الطائرات حول العالم لا تتساهل في مثل هذه الحالات، ويجب تجنب المزاح، حتى الحديث المباشر مع أفراد أمن المطارات والملاحين، ما لم يوجه لهم السؤال، وهو الخيار الأسلم والصحيح.