EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

حوادث سير مميتة تشهدها طرق كورنيش الإسكندرية يوميا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أصبحت حوادث المرور في مصر شبحا يخيم على أذهان غالبية المواطنين، فكل يوم يزداد ضحايا هذه الحوادث، حيث يواجه المواطن يوميا أزمة عبور الطرق العامة، خاصة في الشوارع الرئيسية.

أصبحت حوادث المرور في مصر شبحا يخيم على أذهان غالبية المواطنين، فكل يوم يزداد ضحايا هذه الحوادث، حيث يواجه المواطن يوميا أزمة عبور الطرق العامة، خاصة في الشوارع الرئيسية.

تعددت الأسباب ولكن الموت واحدا، فقد عانى المواطن كثيرا من أزمات المرور فى طريق كورنيش الإسكندرية، وكان حلمه أن يتم توسعته وبعد أن أصبح الحلم حقيقة تحول طريق الكورنيش إلى طريقا للموت فأصبح لا يمر يوما إلا ونسمع بحادثة مروعة على هذا الطريق.

ويقول عبد المنعم أحمد محمد -مشرف أمن في قسم الطوارئ- إنهم يستقبلون من 10 إلى 12 حالة يوميا، بينما تتراوح الحالات الصعبة بين 4 إلى 5 حالات يوميا، وهناك بعض الحالات البسيطة، حيث يقوم الأطباء بعمل أشعة مقطعية للتأكد من سلامة المصاب. 

وأشار د. أسامة أبو السعود- مدير عام المستشفى الرئيسي الجامعي بالإسكندرية- أن حوادث المرور تتزايد في أيام الإجازات أو عندما يكون المرور في حالة هدوء، فلا يراعي السائقين الحد الأقصى للسرعة ويسيرون بسرعة أكبر فضلا عن قلة وعي الجماهير بطرق عبور الطرق.

طريق موازى لطريق الكورنيش يعرف بمحور الإسكندرية ويطلق عليه الطريق الدولي، أخرج الإسكندرية من أزمة مرورية كبيرة ولكنه أدخلنا فى أزمة أخرى ألا وهى زيادة أعداد حوادث الطرق، واشتركت معه طرق أخرى تظهر جليا فى الطرق السريعة وفى كل أنحاء المدينه بل ومصر كلها بشكل عام.