EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2013

حكيم شاكر: أنا المسؤول عن الخسارة وانتظروني في بغداد!

حكيم شاكر

حكيم شاكر كان ضيفا على الصدى قبل مونديال الشباب

تقبل حكيم شاكر بروح رياضية الخسارة القاسية أمام غانا في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث في كأس العالم للشباب، وأكد أنه المسؤول عنها، لكنه في الوقت ذاته طلب من الجماهير انتظاره في بغداد.

(بغداد - mbc.net) تقبل حكيم شاكر بروح رياضية الخسارة القاسية أمام غانا في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث في كأس العالم للشباب، وأكد أنه المسؤول عنها، لكنه في الوقت ذاته طلب من الجماهير انتظاره في بغداد.

وأخفق أسود الرافدين في انتزاع برونزية المونديال بعدما خسر 3-صفر أمام غانا، وهي الهزيمة الأولى للفريق في البطولة، لكن يبقى شاكر صاحب أفضل إنجاز في تاريخ بلاده بالبطولة، لأن أفضل نتيجة سابقة كانت الوصول إلى دور الثمانية في 1989.

وقال شاكر على صفحته الرسمية بموقع فيس بوك "إخواني وأحبابي اعبر عن أسفي الشديد بسبب الخسارة.. ولكن فزنا بمنتخب ينافس المنتخبات العالمية.. الخسارة أنا من يتحمل مسؤوليتها.. ولكن نقول الحمد لله على كل شيء .. تحيتي لكم وانتظرونا في بغداد".

روح الأسرة الواحدة تربط المنتخب العراقي
416

روح الأسرة الواحدة تربط المنتخب العراقي

ويرتبط شاكر بعلاقة قوية مع لاعبي المنتخب العراق ووضح ذلك خلال لحظات الفرح وتسجيل الأهداف، أو حتى لحظان حزن الخروج من الدور قبل النهائي بركلات الترجيح، أو في اللقاء الأخير للفريق بالبطولة المقامة في تركيا.

وسار شاكر بتحمله للمسؤولية على خطى المدربين الأجانب الكبار الذين يرفضون إلقاء ذلك على اللاعبين أو على الظروف الخارجية مثل الإرهاق وخلافه من الأعذار المعروفة.

حكيم شاكر من أبرز المدربين العرب
416

حكيم شاكر من أبرز المدربين العرب

يمكن المشاركة في استفتاء أفضل لاعب أجنبي مسلم في رمضان عبر هذا الرابط