EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2014

حسين الجسمي يقود قافلة الإمارات لإغاثة مواطني غزة

حسين الجسمي

الفنان الإماراتي حسين الجسمي

قاد الفنان الإماراتي حسين الجسمي - السفير فوق العادة للنوايا الحسنة - قافلة المساعدات الإنسانية، المرسلة من الشعب الإماراتي إلى قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ 3 أسابيع تقريبا.

  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2014

حسين الجسمي يقود قافلة الإمارات لإغاثة مواطني غزة

قاد الفنان الإماراتي حسين الجسمي - السفير فوق العادة للنوايا الحسنة - قافلة المساعدات الإنسانية، المرسلة من الشعب الإماراتي إلى قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية منذ 3 أسابيع تقريبا.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية أن الجسمي وصل برفقة الهلال الأحمر الإماراتي إلى غزة عبر معبر رفح قادما من القاهرة، في زيارة إنسانية هدفها "مساندة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي.

والتقى الجسمي العديد من أهالي مدينة غزة الأطفال والشباب وكبار السن المتضررين من القصف، وكانت محطته الأولى المستشفى الميداني (الإماراتي الفلسطيني) الذي أقامته جمعية الهلال الأحمر الإماراتي في غزة.

وقال الجسمي إن وجوده في غزة "رغم المخاطر والعدوان الإسرائيلي الغاشم، ما هو إلا انطلاقاً من واجبه الإنساني ممثلا للإمارات حكومة وشعب، تجاه أهل غزة المتضررين من العدوان.

وأضاف الجسمي أن الجهود الإماراتية لوقف العدوان على غزة لا تتوقف، وقد سبقت الجميع في تقديم الدعم المادي والطبي العاجل لأبناء غزة، وبناء المستشفى الميداني للهلال الأحمر الإماراتي تحت القصف ودوي القنابل، انطلاقاً من واجبها الإنساني تجاه فلسطين.

وكان الجسمي وقافلة الإغاثة قد وصل إلى الحدود تحت حراسة أمنية مشددة برفقة وحدة عسكرية من الجيش المصري، حيث أشاد الجسمي بدورها الهام في تأمين وحماية الجميع خلال هذه المهمة الإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني في غزة.

يذكر أن إسرائيل تشن منذ السابع من الشهر الجاري عملية "الجرف الصامد" ضد قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية من القطاع، وأسفرت العملية عن مقتل 749 فلسطينيا وإصابة أكثر من  4600 آخرين.