EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

حزب الحرية والعدالة يحمل الدولة مسئولية العبث بأي مستندات موجودة بمقراته

قال حزب الحرية والعدالة إنه أخلى كافة مقراته من كل الموظفين الذين يعملون فيها منذ يوم 27 يونيو وهذا حقناً بالدماء.

قال حزب الحرية والعدالة إنه أخلى كافة مقراته من كل الموظفين الذين يعملون فيها منذ يوم 27 يونيو وهذا حقناً بالدماء.

كما أعرب الحزب عن دهشته من تشميع مقره الرئيس بشارع منصور قرب وزارة الداخلية وذلك دون اية أسباب، محملا المسئولية للأجهزة المنوط بها حماية المقررات إذا ما حدث أي عبث بمقدراتها المالية والإدارية.