EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2013

جندي سابق يحول السيارات الكلاسيكية لمركبات مثيرة لضحايا الحروب

دان شورت يعدل السيارات الكلاسيكية لتناسب معاقي الحروب

دان شورت يعدل السيارات الكلاسيكية لتناسب معاقي الحروب

جندي أميركي سابق يستغل موهبته في تعديل السيارات لتمكين الجنود، الذين أصيبوا بإعاقة في الحروب، من قيادتها.

جندي أميركي سابق يستغل موهبته في تعديل السيارات لتمكين الجنود، الذين أصيبوا بإعاقة في الحروب، من قيادتها.

الجندي الأميركي "دان شورت" اشتهر بقدراته على تجديد السيارات القديمة بطريقة رائعة، وقد استغل ذلك خلال الـ6 سنوات الماضية في صنع سيارات ذات محركات ضخمة، والمعروفة باسم "هوت روديمكن للمقعدين من الجنود، نتيجة الإصابة في الحروب، الاستمتاع بقيادتها دون مشكلات.

وعادة ما يقوم "شورت" بتحويل السيارات الفان نظراً لأنها الوحيدة التي يمكنها أن تسع الجنود الجالسين على مقاعد متحركة وكافة المعدات التي يتم إضافتها لتمكين السائق من قيادتها باستخدام يده فقط.

وعادة ما تكون التكلفة المبدئية للتعديلات 12 ألف دولار (45 ألف دولار) وتزيد مع توفير المزيد من أدوات التحكم ما يدفع العديد من الراغبين في الحصول عليها إلى شراء سيارات مستعملة لتوفير المال، بحسب "ياهو".

وقد أشار "شورت" إلى أن توفير سيارات أفضل للجنود السابقين يتم عبر مبادرة خيرية تحمل اسم "وونديد ويلز" وهي السبب الذي دفعه لافتتاح ورشة لتعديل السيارات، موضحاً أنه يرغب في وضع الجنود المصابين في سيارات رياضية أو السيارات الأميركية القوية بدلاً من السيارات الميني فان التي عادة ما يتم تعديلها للمقعدين.

وقد بدأ "شورت" عملية تحويل "شيفروليه شيفيل إس إس 1970"، إلا أن الأمر يعد تحدياً كبيراً خاصة أنه يحتاج إلى صناعة باب ثالث بالسيارة يمكنه إدخال المقعد المتحرك من خلاله، وسيتم عرض محاولاته من خلال برنامج تلفزيوني.