EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2014

جمهور mbc.net يضع هذه المشكلة على مكتب السيسي.. هل تتفق معهم؟

السيسي

السيسي

بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مهام منصب رئيس الجمهورية، طرح موقع mbc.net سؤالا للجمهور ليختار أهم القضايا التي يريد من الرئيس حلها فورًا والاهتمام بها والتركيز عليها.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2014

جمهور mbc.net يضع هذه المشكلة على مكتب السيسي.. هل تتفق معهم؟

بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مهام منصب رئيس الجمهورية، طرح موقع mbc.net سؤالا للجمهور ليختار أهم القضايا التي يريد من الرئيس حلها فورًا والاهتمام بها والتركيز عليها.

وأتاح الموقع في الاستفتاء 10 اختيارات لأهم وأبرز القضايا التي يعاني منها المجتمع، أبرزها "الأمن، الصحة، البطالة، العنف الجنسي ضد النساء، الدخل، المواصلات والطرق، الفقر، التعليم، البيئة" وسأل عن أكثر مشكلة تحتاج لحل سريع وجذري، وكانت الإجابة الأبرز والتي اختارها 41% من جمهور الموقع، هي الأمن.

الشرطة
683

الشرطة

لم يكن الأمن وحده هو الذي يشغل بال المصريين ويهدد حياتهم، ولكن التربية والتعليم أيضا، حيث اختار رواد الموقع التعليم كمشكلة أساسية بنسبة 19%، يليها التحرش الجنسي والاغتصاب وكافة أشكال العنف ضد المرأة، بنسبة 15 %، وتشكل هذه المشكلات الثلاثة أهم وأخطر مشكلات تهدد حياة المواطنين في مصر.

في المرتبة الرابعة جاء "الفقر" بنسبة 11 %، وهي نسبة غريبة بالمقارنة بمعدل الفقر في مصر، والذي يشير حسب آخر تصريحات حكومية لرئيس الوزراء إبراهيم محلب- إلى أن أكثر من 20 مليون مواطن مصري يعيشون تحت خط الفقر.

نتيجة الاستطلاع
624

نتيجة الاستطلاع

واختارت عينة الاستطلاع المشاركة الكهرباء كمشكلة أساسية بنسبة 7 %، وربما تعبر هذه النسبة عن تفهم المواطنين لأنها مشكلة مؤقتة ناتجة عن زيادة الأحمال بسبب ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، إلا أنه لا يلغيها من قائمة أخطر المشكلات، خاصة عندما يتعلق الأمر بأماكن حساسة مثل المستشفيات وحضانات الأطفال.

الأمن فوق الصحة والتحرش في نتيجة الاستطلاع
683

الأمن فوق الصحة والتحرش في نتيجة الاستطلاع

ومن اللافت للنظر أن كلا من مشاكل "الصحة" والبطالة حازت على نفس نسبة التصويت "4 %"، مما يشير إلى كونها مشاكل هامة ولكنها تحتاج لوقت أطول قليلا لحلها.

وأخيرًا، هناك مشكلات لم يصوّت لها رواد الموقع أبدا، مثل المواصلات والطرق، ومشكلة دخل الأسرة، ومشكلة تلوث البيئة، وهو أمر غريب بسبب كثرة حوادث الطرق والتكدس المروري الذي يعاني منه المصريين يوميًا، وكذلك دخل الأسرة الذي يؤثر بشكل مباشر على الوضع المعيشي ويتعلق بكل ما يدور في البلد من قرارات سياسية واقتصادية، فضلا عن انتشار القمامة والتلوث بشتّى أشكاله في شوارع مصر. 

تشير النتائج المسبقة إلى أن المصريين اختاروا "الأمن" قبل أي شيء، وهو الملف الذي اختاروا وضعه على مكتب الرئيس السيسي ليتخذ فيه قرارات حاسمة وسريعة تحل المشكلة وتشعرهم بالأمان في بلادهم. هل تتفق معهم؟

استفتاء