EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2017

تعرف على عقوبات مخالفي حالة الطوارئ عبر مواقع التواصل الاجتماعي

فيس بوك

صرح الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، الاثنين، خلال الجلسة العامة بمجلس النواب أن حالة الطوارئ التي فرضها رئيس الجمهورية، تُطبَّق على وسائل الإعلام والصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي

(القاهرة - كريمة مهران - mbc.net) صرح الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، الاثنين، خلال الجلسة العامة بمجلس النواب أن حالة الطوارئ التي فرضها رئيس الجمهورية، تُطبَّق على وسائل الإعلام والصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن ضرورة ضبط الأداء الإعلامي والصحفي، بهدف ضبط محددات الأمن بالشارع المصري.

وبشأن مواقع التواصل الاجتماعي، قال: "القانون ينظم آليات العمل بها، وأي استعمال سيء لهذه المواقع سيضع أصحابها تحت طائلة القانون".. فما هي العقوبات التي تقع على المخالفين؟

فيديو قبل تفجير الكنيسة المرقسية بدقائق .. وظهور الرائد عماد الركايبي

فيديو قبل تفجير الكنيسة المرقسية بدقائق .. وظهور الرائد عماد الركايبي

يقول الفقيه الدستوري الدكتور شوقي السيد في تصريحات لـmbc.net- إن "القانون يعاقب كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية ومنها قانون فرض حالة الطوارئ، والعقوبات تكون من 3 سنوات إلى 15 عام على حسب الجنحة التي يقوم بها المخالف".

ولكن ما هو الحكم على أن المحتوى يخالف القانون؟.. يقول الدكتور شوقي السيد: "كل ما يبعث الذعر أو التحريض أو يثير القلق على مواقع التواصل الاجتماعي، سيقع تحت طائلة القانون أيضا ويتعرض ناشرها للعقوبات المشارة". لافتًا إلى أن رقابة الرسائل أصبحت فعالة منذ لحظة إعلان فرض حالة الطوارئ.

وبشأن صفحات السخرية والمعروفة باسم "صفحات الكوميكس" قال: "قد يقع أصحابها تحت طائلة القانون أيضا إذا أثارت الذعر أو حرضت على العنفمشيرًا إلى أن الدولة ستعلن محظورات مواقع التواصل الاجتماعي تباعًا خلال أيام قليلة.

 كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن الأحد 9 أبريل، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، على خلفية الأحداث الإرهابية التي شهدتها مصر الأحد، حيث تعرضت كنيستي مار جرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية لهجمات إرهابية راح ضحيتها العشرات.

ناج من تفجير كنيسة طنطا يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة

ناج من تفجير كنيسة طنطا يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة

وتعرضت كنيسة مار جرجس، في طنطا بمحافظة الغربية، صباح الأحد إلى تفجير إرهابي نتج عنه سقوط 30 قتيلًا وإصابة ما يزيد عن 70 آخرين، ووقع في اليوم نفسه تفجير آخر استهدف الكنيسة المرقسية  أسفر عن مقتل 13 شخصا، بينهم 4 من رجال الشرطة، و31 مصابا.

وأقر الرئيس إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 شهور، وذلك بعد استيفاء الإجراءات القانونية والدستورية. 

جدير بالذكر أن الرئيس أصدر، الثلاثاء، القرارات الجمهورية أرقام 158 و159 و160، بتشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام، طبقا لنصوص ومواد القانون 92 لسنة 2016.

ونصت القرارات على تشكيل المجلس والهيئات المذكورة، بناء على ترشيحات مجلس الدولة ومجلس النواب ونقابة الصحفيين والإعلاميين والعاملين بالطباعة والصحافة والإعلام والمجلس الأعلى للجامعات ووزارتي الاتصالات والمالية.