EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

تعرف على تأثير أشعة الموبايل والتلفاز على أجسامنا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعض الآثار يتركها استخدام التلفاز وأجهزة الهاتف المحمولة على أجسادنا.. تعرف عليها

الإنترنت والهاتف النقال باتا جزءا حيويا في حياتنا اليومية. ولكي نبقى على اتصال علينا أن نبقى دائما ضمن مجال موجات وترددات الأجهزة الإلكترونية كالموبايل والراوتر وغيره.

ويشير الدكتور نائل الشال، استشاري الأشعة التشخيصية و التداخلية إلى أن يجب أن تكون هناك مسافة آمنة بين الشخص وبين التلفزيون لأنه يفرز أشعة واذا ما كانت المسافة نحو 3 أمتار فالإنسان في مأمن من الأشعة الضارة.

أما بالنسبة لأجهزة الهاتف المحمول فيقول الدكتور الشال إن: "أشعتها حرارية ومغناطيسية، ومع الاستعمال العاقل بمعدل ساعة على مدار اليوم فإن الأثر الاشعاعي سيزول، ولكن لو تعاملنا بعدم حكمة ستحصل مضاعفات.. والأجهزة الحديثة معظمها آمنوبطاريات الهواتف المحمولة القديمة كانت تحتوي على معادن زنك ونحاس ولذا خرجت تخوفات من تأثيرها على الجسم.

شاهد الفيديو وتعرف على تأثير أشعة الموبايل على جسدك