EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

تصريحات وزير سعودي تتصدر نقاشات "تويتر"

على الرغم من البيان الذي أصدرته السعودية ممثلة في وزارة العمل ومصلحة الإحصاءات العامة الأسبوع قبل الماضي، جاء فيه أن نسبة البطالة في المملكة بلغت العام الماضي 11.7% بواقع 651 ألف عاطل وعاطلة

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

تصريحات وزير سعودي تتصدر نقاشات "تويتر"

على الرغم من البيان الذي أصدرته السعودية ممثلة في وزارة العمل ومصلحة الإحصاءات العامة الأسبوع قبل الماضي، جاء فيه أن نسبة البطالة في المملكة بلغت العام الماضي  11.7% بواقع 651 ألف عاطل وعاطلة، إلا أن الدكتور محمد الجاسر وزير الاقتصاد والتخطيط كان له رأياً مختلفاً، مشيراً خلال إحدى المناسبات بالرياض إلى أن نسبة البطالة في المملكة أقل من 6 بالمائة، منها 2.8 بالمائة فقط تمثل الرجال السعوديين وغير السعوديين.

وأكد الجاسر على أن البطالة من سنن الله في الكون، وأنها موجودة منذ زمن النبوة وعلى مر العصور، وبجميع المجتمعات المتقدمة منها والنامية، واصفاً نسبتها في المملكة بالمعقولة، خلال افتتاحه أمس لورشة عمل بعنوان "تطوير كفاءة القطاع الحكومي لمواكبة المتغيرات الاقتصاديةفي معهد الإدارة بالرياض.

347

تصريحات الجاسر أعادته للجدل من جديد، حيث أنشأ مغردو "تويتر" عدداً من الأوسمة النشطة عبروا فيها عن استيائهم مما قاله الوزير عن قلة نسبة البطالة في السعودية، متناقلين تناقضه مع الإحصاءات الرسمية  للدولة، وقال فضل البوعينين المهتم بالشؤون الاقتصادية عبر حسابه على "تويتر": "التخطيط أساس التنمية لذا أعتقد أن إعادة هيكلة الإقتصاد يفترض أن تبدأ من وزارة الإقتصاد والتخطيط". وأضاف: "بين نسبتي بطالة الإحصاءات العامة والجاسر فارق كبير.. أفتونا من الصادق". وقال الكاتب بصحيفة "الحياةعبدالعزيز السويد، عبر حسابه بموقع "تويتر": "رب تصريح قال لصاحبه دعني".

فيما علق الشيخ عادل الكلباني إمام مسجد المحيسن بالرياض، ساخراً: "وزير الاقتصاد والتخطيط! ينام، ثم إذا صحى صرح بتصريح، تقول ليته ما صحى!". فيما علق الإعلامي جمال خاشقجي، من تصريح الجاسر بأن البطالة موجودة منذ عصر النبوة: "يعني سنة ونُؤجر عليها مثلاً".

وأشار المغردون إلى أن الجاسر يواصل استفزاز المواطنين بتصريحاته، مسترجعين عدداً من التصريحات التي قالها في مناسبات سابقة، ومنها ماقال عن تملك العائلات السعودية لمنازل خاصة بنسبة 60% خلافاً لبيانات صادرة من صندوق النقد الدولي تُشير إلى أن النسبة لا تتعدى 36%.

وماقاله في تصريح تلفزيوني سابق حين أكد على أن المواطنين ينعمون بمستوى عالٍ من الرفاهية، مقارنة بدول العالم الأخرى، مبيناً أن معدل عمر المواطن كان ٥٣ سنة في بداية التخطيط الاقتصادي بالمملكة عام ١٩٧٠م، وقفز الآن إلى ٧٥ سنة، فضلاً عن انخفاض معدل وفيات الأطفال.