EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2013

بطل "تتار رمضان": أبي مات في حادث وأمي ضحت من أجلي

تتار رمضان

بولند إينال

"أحببت كثيرا دور "رمضانأحببت عالمه الصغير، وحبيبته وأصدقائه الأوفياء وهو الذي يتمرد على الظلم، وعلى ظلم نظام السجن". هكذا تحدث الفنان التركي بولند إينال عن مسلسله الجديد "تتار رمضان" وذلك في اللقاء الذي أجرته معه مجلة "ماري كلير"

"أحببت كثيرا دور "رمضانأحببت عالمه الصغير، وحبيبته وأصدقائه الأوفياء وهو الذي يتمرد على الظلم، وعلى ظلم نظام السجن". هكذا تحدث الفنان التركي بولند إينال عن مسلسله الجديد "تتار رمضان" وذلك في اللقاء الذي أجرته معه مجلة "ماري كلير"

إينال اعترف أن عمله كممثل في المسلسلات التلفزيونية صعب للغاية وقال: "أتسائل بعض الأحيان لماذا أعمل في هذا المجال، لماذا أقضي 15 ساعة في اليوم في موقع التصوير؟ هل سأستمر هكذا للأبد؟ لم أكن أعلم ماذا أفعل بحياتي عندما تخرجت من قسم المسرح عام 1999من جامعة 9 أيلول في إزمير، ولم أنجح في اختبارات المسرح الدولي، حينها تألمت. ولكن عنما تطور التلفزيون لم اتخيل يوما ما بأنني أجد نفسي في هذا القطاع، في حين كنت اتمنى أن أكون في المسرح وانشئ عالم صغير لنفسي."

كما أعترف أنه لا يفكر كثيرا في المستقبل، يعيش هو وزوجته في الوقت الحاضر ، وعن أبوته يقول: "في السابق كنت أوسوس كثيرا، وكنت اتسائل كثيرا اذا كنت سأوفر له مستقبل جيد، الى درجة كنا أنا ومليسا نتناقش عن المدرسة التي نريد ان نسجله فيها وكان عمره آنذاك شهرين! ولكن بعد ذلك قررنا ان ننهي الوسواس ونمنحه الحب فقط في الوقت الحالي لأن هذا الذي يحتاجه الآن."

وأضاف: إنه لم يكن صعبا عليه تكوين أسرة، " شعرت انني جاهز للزواج وللحياة العائلية، أحب الأسرة الكبيرة، وعندما التقيت بالإنسانة المناسبة فلم افكر كثيرا. كما انني نضجت كثيرا، في السابق كنت اخطأ في خياراتي في حياتي الشخصية والمهنية، ولكن مع السن والتجارب أصبحت اتفادى الأخطاء.

وعن حياته وطفولته قال الفنان اينال:" ولدت في اورفا وعشت هناك لمدة سبعة سنوات، ابي كان يعمل في البريد ووالدتي هربت من منزل عائلتها وهي في السابعة عشر من عمرها لتصبح  ممرضة. وبعد ما تخرجت تعرفت على والدي وتزوجا. ولكن توفي والدي في حادث سيارة وكان حينها 38 سنة، والدتي كانت 33 سنة ولم تتزوج بعده وضحت من أجلي ومن أجل أخي وأختي

بولند إينال في مسلسل تتار رمضان
416

بولند إينال في مسلسل تتار رمضان

"للأسف الشديد انني لم أعش كثيرا مع أبي، عندما كان عمري 7 أو 8 سنين ذهبا والداي الى ليبيا للعمل هناك. وعاشا هناك لمدة خمس سنوات وبعد رجوعه بمدة توفي في الحادث. ولكن، على حسب اعتراف والدتي، إنه كان طباخا ماهرا، وانا أشبهه من هذه الناحية، أطبخ جيدا، كما أنه كان فنانا، يرسم بالألوان المائية، كما كان مهووسا بالتصوير الفوتوغرافي، وكان يقرأ كثيرا، ولذا اشبه كثيرا من هذه النواحي."

 

أما عن طريقة تربيته لإبنه جينار والذي بلغ عامه الأول في الشهر الماضي، قال:" لا استطيع أن أقول له أعمل كذا او لا تعمل كذا، فقط استطيع ان انصحه بأن يعيش حياته. يجب على كل انسان ان يجد حقيقته بنفسه دون التدخل من أي طرف آخر، وهكذا يصبح لديه القدرة في التفكير بشكل أفضل. كما ان اهم شي عندي ان يكون "الوالدين" متحدين وينشئوا اطفالهم مع بعضهما البعض، لأن هذا مهم جدا لنفسية الطفل ولحياته في المستقبل. أحزن كثيرا عندما أرى أطفال المطلقين، وكنت دائما أدعي ربي في أن يرزقني بالإنسانة المناسبة وأعيش معها طول العمر ونربي أطفالنا ولا ننفصل أبدا."

 

والفنان بولند إينال من مواليد مدينة اورفا عام 1973.  أكمل دراسته الابتدائيه في أسطنبول ثم أنتقلت العائله إلى مدينة أزمير حيث توفي الاب بحادث سير وأنهى دراسته الثانويه في نفس الوقت تعرف على مسرح في بلدية برنوفا ودرس عدة كورسات هناك. تخرج من جامعة 9ايلول من كلية الفنون الجميلة قسم المسرح. ثم أنضم إلى إحدى الفرق الفنيه المعروفه في أسطنبول مر بظروف ماديه صعبه في البدايه وكانت عائلته تقوم بدعمه ماديا خلال هذه الفترة حيث ان عمله لم يكن كافيا لتكاليف معيشته وابتدأ الحظ يبتسم له عندما تعاقد مع المنتجة والمخرجة التركية طومريس جريتلي اوغلو وعمل معها في عدة أعمال الى أن طلبته لكي يشارك كبطل لمسلسل " سنوات الضياعولكنه رفض الدور في البدايه لانه دور صعب وبطولة مطلقه ولكن المنتجة أصرت ان يقرأ النص جيدا وعلى مهل ثم يقرر. ومنذ الحلقات الأولى لهذا المسلسل الذي حصد شعبيه هائله فوق المتوقع صعد نجم بولنت ليكون من نجوم الصف الأول بتركيا بسبب تمثيله المتقن وموهبته الكبيره التي ظهرت واضحه في تجسيده لشخصية "يحيى" كما صوته الهادئ ذو البحه العاطفيه أعطى بعدا عميقا لاشعار المسلسل وزاد من شعبيته . تزوج من مليس تويسوز عام 2011 وأنجب منها ابن سماه جينار. وما يميز بولنت أيضا هو ترعرعه في ثلاث مدن من أهم مدن تركيا اورفا وإسطنبول وازمير وكل مدينة منه تمثل ثقافة مختلفه من ثقافات المجتمع التركي المتعددة.

 

أهم أعماله من الأفلام السينمائية:

 

1998 فيلم "الملاح، 2000 شارك في فيلم "تمرير في ساحة ضيقة"، 2001 شارك في فيلم "اللامكان"

 

2003 شارك في فيلم "فزيون تلى طوباوفي عام 2005، شارك في فيلم "في انتظار الجنة"، 2008 شارك في فيلم "اطفال الحي الآخر" .

أما مشاركاته في المسلسلات التلفزيونية:

2000، قام بدور "رجب" في مسلسل "انتبه هناك طفل"

2001، قام بدور "نوري" في مسلسل "الركض خلف الظلام"

2002، قام بدور "أزاد" في مسلسل "أزاد"

2002، قام بدور الصياد في مسلسل "الغرور والحب"

2003، قام بدور "جمال" في مسلسل "لوعة القلب"

2005، قام بدور "يحيى" في مسلسل "سنوات الضياع"

2007، قام بدور الثعبان الأسود في مسلسل "الثعبان الأسود"

2008، قام بدور "اوكتاي" في مسلسل "رجل دون قلب"

2009، قام بدور "سينان" في مسلسل "اينساك هذا القلب؟"

2010، قام بدور "يحيى" في مسلسل "الأغنية الخالدة"

2011، قام بدور "تيمور" في مسلسل "أحببت طفلة"

2013، قام بدور "رمضان" في مسلسل "رمضان التتري".

."