EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

انتقادات لتعامل القنصلية وسفارة المملكة ببريطانيا مع قضية مقتل المبتعثة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وجه عبدالله الأسمري - رئيس النادي السعودي سابقا في مدينة كولشستر سابقا ببريطانيا- انتقادات كبيرة لأداء القنصلية والسفارة السعودية ببريطانيا في قضية مقتل المبتعثة السعودية.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

انتقادات لتعامل القنصلية وسفارة المملكة ببريطانيا مع قضية مقتل المبتعثة

وجه عبدالله الأسمري - رئيس النادي السعودي سابقا في مدينة كولشستر سابقا ببريطانيا- انتقادات كبيرة لأداء القنصلية والسفارة السعودية ببريطانيا في قضية مقتل المبتعثة السعودية.

وأضاف الأسمري في تصريحات خاصة لنشرة MBC الأربعاء 18 يونيو/حزيران 2014 أن الأداء لم يكن على قدر الحدث، مشيرا إلى أن الموقف تغير تماما بعدما وصل الخبر إلى مسامع الأمير محمد بن نواف - سفير خادم الحرمين ببريطانيا - إذ بدأت الأمور تأخذ منحى آخر أكثر جدية.

وأشار الأسمري إلى أن دوافع الجريمة لا تزال غير واضحة، وإن كان على مستواه الشخصي يستبعد أن تكون الجريمة ارتكبت بدافع السرقة، خاصة أن الضحية وجد معها حقيبتها الخاصة وهاتفها المحمول وأموالها الخاصة.

وكانت مبتعثة سعودية  تدرس اللغة الإنجليزية وجدت مقتولة على يد مجهول، وفور علم الأمير محمد بن نواف وجه جميع إدارات سفارته ببذل كامل جهودها لمتابعة القضية والوقوف إلى جانب الأسرة.

كما استدعى مسؤولي قسم رعاية السعوديين والشؤون القانونية للنظر في إجراءات التواصل النظامية مع السلطات البريطانية المعنية، مبيناً أن المشتبه به في قتل الطالبة ألقي القبض عليه، مؤكداً أن شقيق الطالبة غادر مركز الشرطة بعد أن تعرف على جثة شقيقته، داعياً وسائل الإعلام إلى استقاء المعلومات من مصادرها.

وكان الأمير محمد أعرب في اتصال هاتفي أجراه أمس الثلاثاء مع شقيق القتيلة في المملكة عن تعازيه للعائلة، مشيراً إلى أن السفارة اتخذت إجراءات نقل جثمانها سريعاً إلى المملكة، وأن القضية محل اهتمامه واهتمام السفارة إلى أن تتوصل السلطات إلى الجاني ومحاسبته.