EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

المونديال يقتل 3 صينيين وعائلة بريطانية

جنون المونديال

تعرف على ما فعله المونديال بعائلات صينية وبريطانية..

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

المونديال يقتل 3 صينيين وعائلة بريطانية

كما أن المونديال يشكل مناسبة سعيدة لكل شعوب الأرض الذين ينتظروها كل أربع سنين، ومن قارات العالم كافة تعتمد الشعوب طقوسا مختلفة لمتابعي مباريات الحدث الكروي الأكبر. إلا أن هذا المونديال قد يكون سببا في تعاسة وحزن عائلات عديدة في العالم.

ففي الصين تناقلت الصحف خبرا مفجعا مفاده وفاة 3 صينين من مشجعي وعاشقي كرة القدم، بعدما سهروا طوال 3 ليال متتالية لمتابعة مباريات كأس العالم.

وبحسب صحيفة "إيسترن ديلي" فإن مواطنا صينيا من شنغهاي (39 عاما) توفي عقب أن شاهد مباريات كأس العالم لمدة 3 ليال متتالية، وأصيب الرجل بسكتة دماغية أثناء مشاهدته لمباراة أوروغواي وكوستاريكا، وكانت صحته جيدة ولكنه يعانى من ارتفاع ضغط الدم.

فيما عثر على مواطن صيني (25 عاما) ميتا وهو جالس أمام الكمبيوتر في مدينة سوجو بإقليم جيانجسو.  وقيل إنه توفي بسبب الإرهاق بعدما شاهد مباراة بين تشيلي وأستراليا ضمن مباريات كأس العالم.

أما ضحية المونديال الصينية الثالثة فهي لاعب كرة قدم سابق يدعى لى مينجكيانج (51 عاما) وتوفي جراء إصابته بأزمة قلبية في مدينة شنيانج عقب مشاهدته لمباراة إسبانيا وهولندا التي أقيمت في وقت متأخر.

وفي بريطانيا حلت لعنة المونديال على عائلة بريطانية بعدما قرر الاب طعن زوجته وأطفاله وتركهم في المنزل ينزفون حتى الموت، ثم هرب متوجها نحو مقهى لمشاهدة مباراة إيطاليا وإنجلترا في منافسات المجموعة الرابعة من كأس العالم في البرازيل.

وبينما عاد الأب إلى المنزل عقب انتهاء المباراة التي انتهت بهدفين لإيطاليا مقابل هدف لإنجلترا، اتصل بالشرطة التي جاءت على الفور وادعى أن السرقة كانت الدافع وراء قتل أسرته.

وأورد موقع "ميرور" البريطاني فإنه عقب تحقيقات موسعة والضغط على الأب، اعترف بجريمته مطالبا الشرطة بتوقيع أقصى عقوبة عليه، والحقيقة وراء جريمته أنه تعرف على فتاة أخرى ووقع في غرامها، فأراد أن يتخلص من زوجته وأطفاله.