EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2013

المطربة لورين هيل تدخل السجن لتهربها من الضرائب

بدأت المغنية لورين هيل يوم الاثنين فترة عقوبتها في السجن لمدة 3 أشهر بعد إدانتها بعدم دفع ضرائب قيمتها نحو مليون دولار.

بدأت المغنية لورين هيل يوم الاثنين فترة عقوبتها في السجن لمدة 3 أشهر بعد إدانتها بعدم دفع ضرائب قيمتها نحو مليون دولار.

واعترفت هيل "38 عاماالعام الماضى بثلاث تهم تتعلق بدفع ضرائب على دخل قدره نحو 1.8 مليون دولار فى الفترة بين عامي 2005 و2007.

وقال موقع "تى.ام.زد" الإلكتروني المعنى بأخبار المشاهير، إن هيل دخلت صباح الاثنين المؤسسة الإصلاحية فى دانبري بولاية كونيتيكت، لتبدأ فترة عقوبتها في المؤسسة الخاضعة للحد الأدنى من الإجراءات الأمنية.

وبعد إطلاق سراحها، ستخضع المغنية للمراقبة القضائية لمدة عام، وستقضى 3 أشهر رهن الإقامة الجبرية.

ودخلت هيل عالم الشهرة مع فرقة "الفوجيز" التي تصدرت ألبوماتها مبيعات الأغاني، وهى أم لستة أطفال.