EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

اللواء محمد نور: الإخوان أجبروا الشرطة على استخدام القوة

اللواء محمد نور مساعد وزير الداخلية السابق

اللواء محمد نور مساعد وزير الداخلية السابق

أكد اللواء محمد نور الدين إن مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي هم من بادروا باستخدام العنف في اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وهو ما جعل الشرطة مضطرة لاستخدام الرصاص الحي في فض الاعتصامين.

أكد اللواء محمد نور الدين إن مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي هم من بادروا باستخدام العنف في اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وهو ما جعل الشرطة مضطرة لاستخدام الرصاص الحي في فض الاعتصامين.

وقال نور الدين لـMBC مصر: "خطة الداخلية للفض كانت طويلة الأجل، كان حصارا محكما، ثم مناداة بالميكروفونات أيام لمن يريد أن يخرج من الاعتصامين، ثم استخدام خراطيم المياه أيام، في ظل حوار سياسي لم يأتي بنتيجة، ولكن وجد الإخوان أن هذه الخطة ستدمرهم، لذلك بادروا بالعنف وفجروا دماغ مجند وضابط، وكأنهم يقولون إن الخطة الطويلة الهادئة ليست في صالحنا، نريد دماء حتى نتاجر بها".

وعن استخدام الشرطة للقناصة قال: "استخدام القناصة في اعتصام النهضة كان مستحيلا، لأن الطبيعة السكنية هناك لا تسمح بذلك، وبالنسبة لرابعة، فكانت السيطرة على الكتلة السكنية كاملة للإخوان، وكان هناك تمركزا لهم على أسطح البنايات وعلى مختلف الأدوار خوفا من قتل هؤلاء القناصة عن طريق الطيران".

وتابع: "استخدام الرصاص الحي أمر يتيحه القانون، ولو هم واجهوا الشرطة بالأيدي أو حتى بالشوم، كانت الشرطة فضت الاعتصام بالأيدي، ولكنهم أجبروها على استخدام القوة".