EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2017

الكنائس المصرية تلغي احتفالات عيد القيامة حدادا على ضحايا طنطا والإسكندرية

انفجار طنطا

قررت الكنائس المصرية إلغاء الاحتفالات بعيد القيامة المجيد الأسبوع المقبل حداد على ضحايا حادثي تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية الإسكندرية.

(القاهرة - mbc.net) قررت الكنائس المصرية إلغاء الاحتفالات بعيد القيامة المجيد الأسبوع المقبل حداد على ضحايا حادثي تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية الإسكندرية.

وقال الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيان له يوم الأربعاء 12 أبريل "نظرا للظروف الراهنة ومشاركة مع المتألمين ومع حلول عيد القيامة المجيد سوف نكتفي بصلوات القداس ليلة العيد والاحتفال الطقسي في الكنائس والايبارشيات".

فيديو يرصد زيارة مدير أمن الإسكندرية لقوات تأمين الكنيسة المرقسية

وأضاف رافائيل وفقا لـ بوابة الأهرام " نرحب بمن يشاركنا، ويخصص يوم العيد لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري ".

وفي السياق ذاته قررت الكنيستان الكاثوليكية والإنجيلية بمصر التضامن مع الكنيسة الأرثوذكسية في حالة الحداد التي تحياها ربوع مصر.

مصطفى الفقي يشيد بإعلان حالة الطوارئ

وقررت الكنيستان وفقا لبيان رسمي، أن تكون الاحتفالات بالعيد على الصلوات والمراسم الطقسية "مراعاة لمشاعر كل المتألمين والمجروحين بسبب الإرهاب الغادر في كل ربوع مصر".

واعتذرت الكنائس المشار إليها، عن أي استقبالات يوم العيد سواء للجهات الرسمية أو للمسيحيين، حيث من المقرر أن يخصص لتلقي العزاء.

ناجح إبراهيم يكشف الحياة اليومية للانتحاري قبل تنفيذه للعميلة الانتحارية بأشهر

وسقط 44 شخصا وأصيب العشرات يوم الأحد 9 أبريل، في حادثي انفجار كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية.

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، على خلفية الأحداث الإرهابية التي شهدتها مصر في طنطا والإسكندرية.