EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

الكرياتين.... مكمل غذائي لعضلات أكبر

أسرار-الكرياتين

الكرياتين وفوائد متنوعة لممارسي التمرينات الرياضية الشاقة

عنصر غذائي مهم، يحرص عليه ممارسو تمارين بناء العضلات، ويحصلون عليه من مصادر متعددة.

عنصر غذائي مهم، يحرص عليه ممارسو تمارين بناء العضلات، ويحصلون عليه من مصادر متعددة.

يقوم الجسد البشري بصناعة الـ"كرياتينويخزنها، ويمتلك الجسد الغني 120 غراما من هذا العنصر المهم، فالجسد المشبع يمتلك غراما واحدا من الـ"كرياتين" لكل 3 كلغم من وزنه، وينتج ما يقارب 2 غراما منه يوميا.

أهم مصدر للـ"كرياتين" هو السمك واللحوم الحمراء، لهذا يحرص ممارس كمال الأجسام على تناول الكثير من اللحوم لإنتاج هذه المادة التي تساهم بشكل رئيس في بناء العضلة، فـ226 غراما من اللحوم ينتج تقريبا غراما واحدا من الـ"كرياتين".

يمتلك هذا العنصر الغذائي الكثير من الفوائد، مثل توفير قدر كبير من الطاقة لهؤلاء الذين يمارسون تمارين مكثفة وقاسية، ويساعد على تعافي العضلة سريعا ونموها وتخفيف إرهاق ما بعد التمارين.

ويتناول الكثير من الرياضيين المكملات الغذائية التي تحتوي على الـ"كرياتين" لتساعدهم على خوض التمارين المكثفة، ولكي يحصل الجسد على فائدته من هذه التمارين بأفضل شكل ممكن.

العديد من الدراسات تجرى حول المكملات الغذائية المختلفة التي تمنح الجسد قدرا كبيرا من هذا العنصر الغذائي المهم، وأعراضها الجانبية إذا تناولها الرياضي لمدة طويلة، وتتوفر هذه العناصر الغذائية بكثرة في الأسواق على شكل مسحوق وحبوب وسوائل، والنوع الأرخص والأكثر استخداما هو المسحوق الذي تحتوي الملعقة منه على 5 غرامات من الـ"كرياتينلهذا يحصل ممارس كمال الأجسام على ملعقتين من هذا المسحوق يوميا في بداية تدريباته.