EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

العنف يدخل الجامعات الأردنية..هذه أسبابه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نسبة العنف بين الطلاب والجامعيين في الأردن في تزايد وهو ما هزّ المجتمع والدولة خصوصاً أن عدد الضحايا قد تضاعف وتحوّلت الجامعات إلى مسارح لهذا العنف.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

العنف يدخل الجامعات الأردنية..هذه أسبابه

(بيروت- mbc.net) نسبة العنف بين الطلاب والجامعيين في الأردن في تزايد وهو ما هزّ المجتمع والدولة خصوصاً أن عدد الضحايا قد تضاعف وتحوّلت الجامعات إلى مسارح لهذا العنف.

وهذه الظاهرة في إرتفاع ومعدّلها وصل إلى 64 مشاجرة في العام، وقد أنتج بعض المخرجين لإنتاج أفلام توعية، كما أن الجمعيات تبادر إلى إنشاء مراكز للتوعية أيضاً.

والد أحد الضحايا يتحدث عن كيفية موت إبنه في عراك بالحجارة والغاز المسيل للدموع نتيجة إنتخابات جرت في حرم الجامعة بين فريقين.

الدكتور عبد الرؤوف الكساسبة دكتور في كلية القانون في جامعة اليرموق في الأردن، يقول أن هذه الظاهرة تفاقمت في الفترة الأخيرة وأطلق عليها الإعلام العنف الجامعي والجامعات برأيه هي ضحايا.

وأضاف أن أسبابها تعود إلى التربية المنزلية للوالدين وإلى البذرة التي خلقتها وهي الأنظمة التربوية في المدارس، حيث ينتقل شخص متمرّد دخل إلى الجامعة مشبعاً بالتمرّد.

ورأى أن المجتمع ككل أصبح فيه تراخي وهو ما ضاعف من تمرّد وتنمّر الشباب في الجامعات.

وشدّد على نوعية الطلبة وطريقة الدخول إلى الجامعات أثّرت بشكل كبير وضاعفت هذا العنف.