EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

العراق يستبدل فكر البعث إلى فكر الخميني في المناهج.. ما تعليقك؟

الخميني يدرس في جامعات العراق مادة أساسية ..

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

العراق يستبدل فكر البعث إلى فكر الخميني في المناهج.. ما تعليقك؟

معلومات عديدة ذكرت أن وزارة التعليم العالي العراقية أعلنت عزمها اعتماد كتاب "شذرات في فكر الإمام الخميني" كمادة أساسية في منهاج الكليات العراقية باستثناء كليات الطب وطب الأسنان والصيدلة. إلا أن الوزارة نفت هذا الأخبار جملة وتفصيلا.

حيث نسبت ما وصفته بـ"الفبركات الإعلامية " لحزب البعث العراقي، وقال المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي قاسم محمد جبار، لوكالة "نون" الخبرية إن "الفبركات الإعلامية التي نقلتها شبكة البصرة "الموقع الرسمي لحزب البعث المنحلحول اعتماد كتاب "شذرات من فكر الإمام الخميني" كمادة بديلة لمادة الثقافة القومية التي كانت تدرس زمن النظام السابق، هي أخبار تعكس مدى جهل مروجيها بنظام تحديث المناهج الذي تتبعه الجامعات العراقية.

إلا أن الناطق باسم مكتب الوزير علي الأديب قال في تصريح متلفز أن هذا الكتاب معتمد في العديد من جامعات دول المنطقة، ويتطرق لجوانب دينية وإنسانية وأخلاقية في الحياة العامة، وهو ليس كتابا سياسيا بحتا.

وأضاف أن كتاب "شذرات في فكر الإمام الخميني " الذي يقع في أربعة أجزاء، سيفتح أمام طلبة العراق آفاقا مهمة تعد من أبرز متطلبات المرحلة الحالية الحافلة بالتحديات، وهو البديل الصحيح عن كتاب الثقافة القومية المليء بخزعبلات النظام البائد وتوجهاته القومية الضيقة والذي تم إلغاؤه منذ سقوط النظام الدكتاتوري القمعي عام 2003".

وأوضح أن الكتاب تمت ترجمته بصيغة سهلة وسلسة وبإمكان جميع الأساتذة من كافة الاختصاصات تدريسه، فهو ليس بحاجة الى أساتذة متخصصين في هذا المجال، مبينا أن على كافة جامعات العراق الشروع بتدريسه كمادة أساسية تحتسب درجتها في الامتحانات النهائية، بدءا من المراحل الأولى التي سيدخل الجزء الأول من الكتاب ضمن منهاجها الرسمي.