EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

العالم يترقب العرس الأكبر في الرياض

تسعة أيام هي المدة الزمنية المتبقية لانطلاق العرس السنوي الكبير للعاصمة الرياض، والذي طالما تعرض هذا العرس للتخريب وللتشويه من قبل بعض المتزمتين، ولكنه أبى إلا أن يستمر.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

العالم يترقب العرس الأكبر في الرياض

تسعة أيام هي المدة الزمنية المتبقية لانطلاق العرس السنوي الكبير للعاصمة الرياض، والذي طالما تعرض هذا العرس الثقافي للتخريب وللتشويه من قبل بعض المتزمتين، ولكنه أبى إلا أن يستمر. هذا العرس يتمثل في افتتاح معرض الكتاب لعام 2015، الذي اختارت وزارة الثقافة والإعلام تسمية دورته الجديدة بعنوان "الكتاب .. تعايش".

والجديد في معرض هذا العام الذي ينطلق في الرابع من مارس المقبل، بحسب صحيفة الاقتصادية، هو إعلان الوزارة عن تكريم أفضل دور النشر العربية والأجنبية وفق معايير حددتها، إلى جانب استضافة ثاني دولة إفريقية حيث ستكون دولة جنوب إفريقيا ضيف شرف هذه الدورة.

876

وسائل التواصل الاجتماعي بدأت منذ وقت مبكر في الحديث عن المعرض الذي يعد المناسبة الثقافية الأكثر جدلاً على مستوى المملكة التي بدأت هذه السنة باستقالة عضو اللجنة الثقافية الكاتب شتيوي الغيثي احتجاجاً على إلغاء إقامة ليال سينمائية في المعرض ضمن البرنامج الثقافي لهذا العام الذي كان مثار جدل ما بين مؤيد ومعارض، فيما استثمر المؤلفون من الأدباء والكتاب هاشتقات موقع "تويتر" في التسويق لإنتاجهم قبل قص شريط الافتتاح، وذلك بإبلاغ الزوار بدور النشر الموزعة لها والاستعداد لحفلات التوقيع على منصة المعرض.

ويشارك في معرض هذا العام 915 دار نشر وتوكيلا وهيئة ومؤسسة حكومية وأهلية وخيرية من مختلف دول العالم انطبقت عليهم المعايير والشروط اللازمة من أصل 1273 تقدموا بالتسجيل عبر موقع المعرض الإلكتروني. ويستضيف هذا العام دولة جنوب إفريقيا كضيف شرف، إذ يتم تخصيص جناح مميز لها لعرض تاريخها وأدبها وإصداراتها لزوار المعرض، وأيضا يكون لها نصيب من الفعاليات والندوات الثقافية المصاحبة للمعرض، حيث كانت دول ضيف الشرف في دورات معرض الكتاب في الأعوام السابقة: اليابان والبرازيل والسنغال والهند والسويد والمغرب وإسبانيا.

ومن المقرر أن يفتتح الدكتور عادل الطريفي وزير الثقافة والإعلام المعرض الذي يستمر خلال الفترة من 13 / 5 / 1436 إلى 23 / 5 / 1436هـ، وذلك في مركز المعارض الدولية بالرياض برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وأعلنت وزارة الثقافة والإعلام تكريم أفضل دور النشر المحلية والخارجية في معرض الرياض الدولي للكتاب بجائزة التميز اعتبارا من هذا العام 2015 وفق الضوابط والمعايير التي حددتها لذلك، وستبدأ الوزارة من دورة المعرض الحالية بتكريم اثنتين من دور النشر المحليّة والخارجية، بناءً على المعايير والضوابط التي حددتها من خلال لجنة تضم عددا من المختصين بصناعة الكتاب ونشره.