EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2013

الطرابلسي غاضب من "نسور قرطاج".. تعرف على الأسباب؟

منتخب تونس

عبر سامي الطرابلسي المدير الفني السابق للمنتخب التونسي والمدرب الحالي للسيلية القطري عن استيائه من فشل "نسور قرطاج" في بلوغ كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين، المقرر إقامتها في جنوب أفريقيا عام 2013، وأكد أنه يشعر بحزن عميق إزاء هذا الإخفاق.

عبر سامي الطرابلسي المدير الفني السابق للمنتخب التونسي والمدرب الحالي للسيلية القطري عن استيائه من فشل "نسور قرطاج" في بلوغ كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين، المقرر إقامتها في جنوب أفريقيا عام 2013، وأكد أنه يشعر بحزن عميق إزاء هذا الإخفاق.

قال الطرابلسي:" لم أفهم وجهة نظر الاتحاد التونسي فيما يتعلق بعدم الاهتمام بالتأهل إلى كأس أمم أفريقيا للمحليين بحكم أن الأجندة الكروية في الموسم المقبل ستكون مزدحمة للغاية والنشاط الرياضي في تونس، يجب أن ينتهي في مايو المقبل لإفساح المجال للمنتخب الأول للاستعداد لكأس العالم المقرر إقامتها بالبرازيل عام 2014 في حالة صعوده للمونديال".

وأضاف:" أعتقد أن المسئولين في الاتحاد التونسي وأيضا المسئولين باللجنة الفنية جانبوا الصواب لأن منتخب تونس هو حامل لقب النسخة الماضية، وهذه البطولة لها أهميتها البالغة وصورتنا يجب أن تبقى ناصعة خلال كل الاستحقاقات التي نخوضها لا أن ننهزم بتلك الطريقة على ملعبنا ضد المغرب في الذهاب ونسعى إلى التعويض في الإياب".

وأكد الطرابلسي:"مع كل الاحترام للمنتخب المغربي فإنه لو لعبنا بأفضل اللاعبين الموجودين ما كنا خرجنا من المسابقة، وذلك لإيماني بالإمكانات الحقيقية للاعبين وقدراتهم ولكن ماذا أقول والمسئولون عن الرياضة في تونس يعتبرون أن كأس أفريقيا للمحليين عقبة في طريق الأندية والاتحاد للاستعداد للمونديال".

كان الفريق التونسي فشل في تعويض خسارته ذهابا وسط جماهيره بهدف نظيف أمام المغرب بهدف نظيف، وتعادل سلبيا في الإياب، ليفشل "نسور قرطاج" في التأهل لكأس أمم أفريقيا للمحليين.