EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

صحف محلية وعربية وعالمية تشيد ببرنامج "الثامنة" الذي جمع خوجلي بأمه

حلقة ام عبدالله

حلقة ام عبدالله

تناولت صحيفة "البيان" الإماراتية قصة اللاعب السعودي السابق عبدالله خوجلي الذي التقى بوالدته عبر برنامج "الثامنة" الذي يبث على قناة "إم بي سيبعد 30 عاماً من الفراق.وذكر موقع "العربية نت" ان البرنامج طرح في حلقته يوم "الأحدمشكلة خوجلي الذي تربى عند جدته لأبيه

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

صحف محلية وعربية وعالمية تشيد ببرنامج "الثامنة" الذي جمع خوجلي بأمه

تناولت صحيفة "البيان" الإماراتية قصة اللاعب السعودي السابق عبدالله خوجلي الذي التقى بوالدته عبر برنامج "الثامنةالذي يبث على قناة "إم بي سيبعد 30 عاماً من الفراق.

وذكر موقع "العربية نت" ان البرنامج طرح في حلقته يوم "الأحدمشكلة خوجلي الذي تربى عند جدته لأبيه بعد أن طلّق والده المتوفى أمه "سودانية الجنسية" عقب ولادته، وعندما بلغ 15 عاما أخبرته جدته بأن أمه على قيد الحياة، وأنها موجودة في السودان، وبعد بلوغه 21 عاما حاول السفر لكن ظروفه المادية لم تساعده، وكرر المحاولة عند بلوغه الـ23 عاما، لكن لم يستطع بسبب تعرضه لحادث مروري.عبدالله خوجلي الذي لعب في ناديي النصر والهلال، كشف من خلال البرنامج أنه يعتزم السفر إلى والدته خلال أسبوعين، لكن عزمه تحول إلى نوبة بكاء حادة بعدما شاهد والدته وهي تدخل إليه الاستوديو أثناء الحلقة، ليحتضنها ويقبل يديها وقدميها.

وأفردت صحيفة "الأنباء" الكويتية مكانا بارزا للقصة في عددها الصادر اليوم، الثلاثاء،وقالت: التقى شاب سعودي بوالدته عقب 30 عاماً من الفراق، إثر طلاقها من والده وسفرها إلى السودان، بعدما تمكن القائمون على برنامج "الثامنة" من التوصل للأم والتكفل بإدخالها إلى المملكة.

وكشف تقرير عرضه برنامج "الثامنة" خلال حلقته يوم الأحد عن قصة الشاب عبدالله خوجلي الذي لم ير والدته مطلقا، مشيراً إلى أنه لعب لناديي الهلال والنصر وتربى عند جدته لأبيه بعد أن طلّق والده (المتوفى) أمه عقب ولادته، وأنه عندما بلغ 15 عاما أخبرته جدته بأن أمه على قيد الحياة وأنها موجودة في السودان ليبدأ رحلة بحث عنها استمرت 15 عاما أخرى.

وأبان أن خوجلي كان قد حاول عندما بلغ 21 عاما السفر إلى السودان إلا أن قلة حيلته المادية منعته السفر، قبل أن يكرر المحاولة عند بلوغه الـ23، لكنّ حادثا مروريا وقع له عطَّله عن السفر.

ولفت التقرير إلى أن الأم كانت قد اضطرت إلى ترك ابنها مرغمة وهي ابنة 12 عاماً حيث تزوجت وهي ما زالت طفلة، قبل أن تحاول بعدها العودة ورؤيته إلا أنها لم تتمكن من ذلك، حتى ساءت حالتها الصحية خلال العام الحالي، ما اضطر ابنها عبدالله إلى بيع سيارته عازما على السفر لرؤيتها.

  فيما أشادت صحيفة "العرب" القطرية ببرنامج "الثامنة" الذي يقدم على فضائية "أم بي سي" شاب سعودي بوالدته التي افترق عنها لأكثر من 30 عاماً.

حيث اضطرت والدة الشاب إلى المغادرة إلى السودان عقب طلاقها من زوجها، واستطاعت إدارة البرنامج في التوصل لها وإدخالها للمملكة وإعداد المفاجأة للشاب عبدالله خوجلي.

وخلال مجريات البرنامج قال الشاب عبدالله خوجلي أنه لم يرى والدته مطلقاً، وأنه لعب لناديي الهلال والنصر وتربى على يد جدته لأبيه.بعد أن طلّق والده (المتوفى) أمه عقب ولادته، وأنه عندما بلغ 15 عاماً أخبرته جدته بأن أمه على قيد الحياة وأنها موجودة في السودان ليبدأ رحلة بحث عنها استمرت 15 عاماً أخرى.

وأبان أن خوجلي كان قد حاول عندما بلغ 21 عاماً السفر إلى السودان إلا أن قلة حيلته المادية منعته السفر، قبل أن يكرر المحاولة عند بلوغه الـ23، لكن حادثاً مرورياً وقع له عطَّله عن السفر. ولفت التقرير إلى أن الأم كانت قد اضطرت إلى ترك ابنها مرغمة وهي ابنة 12 عاماً حيث تزوجت وهي ما زالت طفلة، قبل أن تحاول بعدها العودة ورؤيته إلا أنها لم تتمكن من ذلك، حتى ساءت حالتها الصحية خلال العام الحالي، ما اضطر ابنها عبدالله إلى بيع سيارته عازما على السفر لرؤيتها.

وتداول الخبر موقع "عرب نيوز" على صفحته الرئيسية وجاء فيه:

TV anchor Daud Al-Shiryyan had a surprise for Khojali. During the show, Al-Shiryyan asked Khojali if he would like to talk to his mother in Sudan by telephone.

Khojali's surprise knew no bounds when his mother appeared on the stage even as he was in the middle of the phone conversation with her. The mother and son had an emotional embrace.

Khojali's 30-year search had a dream ending.

ونشر القصة موقع AllVoices الإخباري الأمريكي من كاليفورنيا