EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013

الشرطة العراقي يهدر فرصة حسم اللقب

الشرطة العراقي

أهدر الشرطة فوزا ثمينا لحسم لقب الموسم عندما ارغمه اربيل بطل الموسم الماضي على التعادل 1-1 في الوقت القاتل في لقاء مؤجل من المرحلة السابعة من الدوري العراقي لكرة القدم اثار جدلا كبيرا بسبب رفض الاول خوضه على استاد الشعب الدولي.

أهدر الشرطة فوزا ثمينا لحسم لقب الموسم عندما ارغمه اربيل بطل الموسم الماضي على التعادل 1-1 في الوقت القاتل في لقاء مؤجل من المرحلة السابعة من الدوري العراقي لكرة القدم اثار جدلا كبيرا بسبب رفض الاول خوضه على استاد الشعب الدولي.

وهدد الشرطة امس الاربعاء بانسحابه من المسابقة في حال اصرار الاتحاد المحلي على نقل المباراة من ملعبه الى استاد الشعب لضمان سلامة الجمهور، لكنه تراجع عن ذلك في وقت متاخر.

ولم يقدم الفريقان اي مستوى يذكر في الشوط الاول وانحصر اداؤهما في منتصف المعلب بعد ان سيطر الحذر والترقب على مجريات هذا الشوط الذي اضاع فيه لؤي صلاح فرصة مواتية لافتتاح التسجيل لاربيل عندما سدد كرة هياها لنفسه من وضع انفرادي اصطدمت بحارس الشرطة محمد حميد (45).

وتقدم الشرطة في الشوط الثاني عن طريق مهدي كامل اثر خطا قاتل ارتكبه حارس مرمى اربيل سرهنك محسن بخروجه غير المناسب لكرة ارتدت من يده اكملها لاعب الشرطة الى المرمى بقوة (60).

واكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد هوار ملا محمد (اربيل)والكاميروتي فيليكس اووا زوا (الشرطة) في الدقيقة 55 لاحتكاكهما.

وبينما كان جمهور الشرطة يستعد للاحتفال بالتتويج باللقب الثالث اغتال مهاجم اربيل الدولي لؤي صلاح فرحته بتسديدة قاتلة من مسافة بعيدة بعد ان ارتدت الكرة من مدافعي الشرطة اسكنها في شباك الحارس حميد في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

واصبح رصيد الشرطة 68 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 5 نقاط امام الزوراء، مقابل 61 نقطة لاربيل في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف الجوية الذي يملك مباراة مؤجلة.

وانتعشت امال القوة الجوية في المنافسة على اللقب حيث تبقى له ثلاثة لقاءات سهلة نسبيا، فيما تخوض الشرطة لقاءين في غاية الصعوبة امام قطبي العاصمة غريميه اللدودين الطلبة والزوراء عليه اجتياز احدهما مع تعثر الجوية في احدى مبارياته الثلاث ليظفر بااللقب الغائب عن خزائنه منذ 16 عاما.