EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2014

الشرطة الصينية تعتقل نجل جاكي شان.. ماذا فعل؟

جاكي شان

قاد حملة لمحاربة المخدرات فسقط ابنه في الفخ!

قالت الشرطة الصينية إنها اعتقلت ابن النجم السينمائي والكوميدي جاكي شان في بكين بعد ضبطه وهو..

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2014

الشرطة الصينية تعتقل نجل جاكي شان.. ماذا فعل؟

قالت الشرطة الصينية، الثلاثاء، إنها اعتقلت ابن النجم السينمائي والكوميدي جاكي شان في بكين بتهمة تعاطي المخدرات ليكون أحدث المشاهير الذين يقعون في فخ حملة أمنية وطنية للقضاء على المخدرات.

وتولى شان (60 عاما) منصب المتحدث باسم لجنة مكافحة المخدرات الوطنية في الصين عام 2009 وقام بحملات توعية ضد تعاطي المخدرات أثناء توليه هذا المنصب.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الاختبار الذي اجرته الشرطة على الممثل والمغني جايسي شان (32 عاما) جاءت نتيجته إيجابية، وأشارت إلى تعاطيه الماريجوانا.

وعثرت الشرطة لاحقا على 100 جرام من الماريجوانا في منزل جايسي.

وأوردت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الشرطة اعتقلت أيضا النجم السينمائي التايواني كو تشين تانج بعد أن أظهرت الاختبارات تعاطيه الماريجوانا.

ويعاقب القانون الصيني بصرامة على الجرائم ذات الصلة بالمخدرات والتي قد تصل عقوبتها إلى الاعدام أو السجن مدى الحياة.

وتمكنت الحكومة الصينية من قمع تعاطي المخدرات وخصوصا الأفيون منذ تولي الحزب الشيوعي الحكم عام 1949 ولكن هذه الظاهرة عادت للانتشار في السنوات الأخيرة الماضية، خصوصا مع ظهور طبقة جديدة من سكان المدن ذوي الدخل الكبير.

وأشارت وسائل الإعلام الرسمية إلى أن 42 شركة لإدارة الأعمال الترفيهية وقعت اتفاقا مع شرطة بكين في الأسبوع الماضي تتعهد بموجبه بعدم التعامل مع المشاهير الذين يثبت تعاطيهم المخدرات.

جيسي بات نقطة فشل في حياة والده جاكي شان
416

جيسي بات نقطة فشل في حياة والده جاكي شان

وقد ولد جيسي شان ونشأ في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ومعروف بعشقه للسيارات الفاخرة والسهر والحياة الليلية الماجنة، ولم يكن غريبا أنه ترك المدرسة ولم يكمل تعليمه، ليمثل بقعة سوداء في مسيرة والده جاكي شان، نجم الفنون القتالية وأفلام الأكشن، والذي كان الولد الوحيد لأسرة فقيرة من هونج كونج.

وكان جيسي قد اتفق مع والده على أنه سيترك العمل بالفن والسينما إذا فشل فيلمه الأول The Huadu Chronicles; Blade of the Rose، لكنه لم يف بوعده رغم فشل الفيلم. وراح يجرب حظه مرة ثانية مع فيلم آخر، كان من اسوأ الأفلام التي شهدتها دور السينما، حتى أنه لم يحقق سوى 8 آلاف دولار فقط!