EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

السعوديات يقدمن دراسة لمنعهن من القيادة

قيادة

قيادة المرأة

ذكرت دراسة أعدها مركز السيدة خديجة بنت خويلد التابع للغرفة التجارية الصناعية في محافظة جدة، أن هناك خمسة أسباب رئيسية ومشكلات متوقع حدوثها عند السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة،

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

السعوديات يقدمن دراسة لمنعهن من القيادة

ذكرت دراسة أعدها مركز السيدة خديجة بنت خويلد التابع للغرفة التجارية الصناعية في محافظة جدة، أن هناك خمسة أسباب رئيسية ومشكلات متوقع حدوثها عند السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، أبرزها زيادة المعاكسات، الحوادث، الازدحام، عدم معرفة المرأة بصيانة سيارتها، إضافة لمشكلات عائلية واجتماعية أخرى، ما قد يجعل منها عوائق تمنع المرأة من القدرة على حل مشكلة المواصلات والنقل.

وأضافت الدراسة التي نشرتها صحيفة "عكاظ" أن كثر من 69% على زيادة مسألة المعاكسات بحسب نظرة المجتمع الحالية، إلى جانب تفاقم نسبة الحوادث بنسبة 48%، فيما رفض ما يزيد على 54% تقديم أي دعم إذا رغبت قريباتهم في القيادة، وتكثر هذه النسبة في الأعمار التي أقل من 45 عاما، على عكس الأعمار التي تزيد على ذلك فهي تميل إلى التأييد.

وبحسب النتائج التي تم التوصل إليها؛ فإن الذين تراوح أعمارهم ما بين 18 ــ 24 عاما، أكد 56% منهم عدم دعم قيادة المرأة، أما فئة الأعمار التي بين 25 ــ 34 عاما فقد وصل الرافضون فيها إلى 55%، في حين وصلت نسبة المعارضين الذين تأتي أعمارهم بين 35 ــ 44 عاما إلى 53%.

وحول العمر المناسب للسماح لها بقيادة السيارة أشارت الدراسة إلى رغبة كبيرة ليكون فوق العشرين، وصوت أغلبية ليكون العمر فوق 36 سنة، كما طالبت الشرائح المشاركة في الدراسية بضرورة إيجاد مرور نسائي، وضع أنظمة وقوانين للمعاكسات، توفير معاهد تدريب قيادة سيارات نسائية، والإلزام بارتداء الحجاب.