EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

الداعية شريف شحاتة يروي قصة جميلة عن التوكل على الله في "أحسن ناس"

أوضح الداعية شريف شحاتة، في لقاءه ببرنامج "أحسن ناس" على MBC مصر، أن كثير من الناس يتلبس عليه الفرق بين التوكل على الله والتواكل.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

الداعية شريف شحاتة يروي قصة جميلة عن التوكل على الله في "أحسن ناس"

أوضح الداعية شريف شحاتة، في لقاءه ببرنامج "أحسن ناس" على MBC مصر، أن كثير من الناس يتلبس عليه الفرق بين التوكل على الله والتواكل.

وقال أن هناك من يستعين بالله في وقت الأزمات فقط، ولكن الأساس أن يكون التوكل على الله طوال الوقت وفي كل الأمور، وهناك طرق كثيرة للتوكل منها الاستخارة لله سبحانه وتعالى، واستشارة ذوي الثقة.

وأشار إلى ضرورة التفكر في البدائل التي يطرحها الله علينا طوال الوقت. فمثلا عندما يمنع الله عنك شيء وتكتشف بعد ذلك أنه كان ضار لك فتقول الحمد لله، وعندها تدرك حكمة الله وتأخذ بالأسباب.

ولفت إلى أن كثير من الناس يعتمد على الواسطة في الحصول على عمل مثلا أو لتسهيل فرصة ليست من حقه، واستشهد بقصة عن أب ترك زوجته وابنته وذهب للحج، وسألته امرأته هل تذهب للحج وتتركنا بدون أموال؟ فقالت الابنة: "اتركيه، لقد علمناه أكّالا وليس رزّاقا".

وفي اليوم الثاني لسفره مر ملك البلاد بموكبه أمام المنزل فعطش وسمعته الابنة، وجاءت له بماء بارد، فشرب وقال: بيت من؟، فلما عرف قال "هو كريم، وأنا أكرم منه" فأخذ صرة من الدنانير وألقاها في البيت، وقال للموكب "من يحبني فليفعل مثل ما فعلت" فأخذوا صرر من الدنانير وأعطوها لهم.

 

فقالت الابنة لأمها "ذهب أبونا ليحج وعلمناه أكّالا وليس رزاقا، فهذا الملك نظر إلينا وهذا نظر المخلوق إلى المخلوق، فما بالنا لو نظر إلينا الخالق؟".