EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

الخارجية تدعو المجتمع الدولي لإدانة أعمال العنف في مصر

الوزير نبيل فهمي

الوزير نبيل فهمي

انتقد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بشدة تخاذل المجتمع الدولي في تسليط الضوء على أعمال العنف التي حدثت في مصر، وطالب المجتمع الدولي في مؤتمر دولي بشرح حقيقة الأوضاع التي شهدتها البلاد واتخاذ مواقف مبدئية لما شهدته مصر من تجاوزات خلال اليومين الماضيين.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

الخارجية تدعو المجتمع الدولي لإدانة أعمال العنف في مصر

انتقد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بشدة تخاذل المجتمع الدولي في تسليط الضوء على أعمال العنف التي حدثت في مصر، وطالب المجتمع الدولي في مؤتمر دولي بشرح حقيقة الأوضاع التي شهدتها البلاد واتخاذ مواقف مبدئية لما شهدته مصر من تجاوزات خلال اليومين الماضيين.

وقال وزير الخارجية: "مع فض اعتصامي النهضة ورابعة، تم تسليط الأضواء من قبل المجتمع الدولي على أهمية ضبط النفس الحكومي، وهو شيء لا اعتراض لدينا عليه، دون أن يتم إبراز وإدانة العنف الذي شهدناه من الأطراف غير الحكومية بنفس القدر من الاهتمام، وشهدت مصر حرق مستشفيات ومتاحف، وكنائس ومقار لشركات، وجزء من مبنى وزارة المالية".

وأضاف: "ولا صلة لأعمال العنف تلك مع توتر المتظاهرين وسلطة تحاول تأمين المكان، هذا عمل إجرامي هدفه هز كيان الوطن، وهو وطن قوي ولن يهتز".

وتابع: "ومع هذا كان هناك تريث من قبل السلطات، وضبط للنفس، ولولا ذلك لكانت الخسائر في اليومين الماضيين أعلى بكثير جدا مما شهدناه، وأؤكد أن الخسائر والضحايا من أي طرف شيء نحزن له ونحاول تجنبه، ولكن ما آلمني التناقض الصارخ في الاهتمام الدولي بضبط النفس من قبل السلطات وهذا مقبول، وبين السكوت التام في تسليط الأضواء على العنف الذي شاهدناه أول أمس بالتحديد".