EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

اكتشف سر الكلمات التي قادت زويل لجائزة نوبل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد د. سليمان العلي - خبير التنمية البشرية - أن الكلمة الإيجابية لها مفعول السحر على الشخص، ولذلك على الإنسان أن يبحث دائما في الكلمات التي يسمعها من الـآخرين أو التي يقولها لنفسه.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

اكتشف سر الكلمات التي قادت زويل لجائزة نوبل

أكد د. سليمان العلي - خبير  التنمية البشرية - أن الكلمة الإيجابية لها مفعول السحر على الشخص، ولذلك على الإنسان أن يبحث دائما في الكلمات التي يسمعها من الـآخرين أو التي يقولها لنفسه.

وأضاف في حلقة الأحد 13 يوليو/تموز 2014 من برنامجه "لحياتي معنى" - أن بعض الدراسات الحديثة أكدت أن الأطفال يسمعون 4000 كلمة سلبية في اليوم داخل الأسرة، مقابل من 500 إلى 600 كلمة إيجابية، لذلك نجد أن الطفل عندما يكبر تكون كلماته معظمها تعابير سلبية "أنا لا أفهم، المواد صعبة، البلد ليس بها فيها وظائف".

وأشار العلي إلى واقعة أخرى، تتعلق بأحد الفصول الدراسية التي كان مشهور عنها أنها "مشاغبة وقليلة التحصيل الدراسيوكان كلما دخل عليهم مدرس جديد يبدأ وصلة أنه يعلم أنهم أفشل فصل في المدرسة، فكان الطلبة بهذا الكلام يتجاوبون فيشعرون أن هذا جزء حقيقي من حياتهم، وظلوا على حالة الفشل هذه.

إلى أن جاءهم مدرس مختلف فعكس كل شئ، وأخبرهم أن الجميع يشكر فيهم ويؤكدون تميزهم وإبداعهم، وبدأ يعطيهم اختبارات بسيطة فبدأوا يحصدوا درجات عالية وبدأ يزيد معهم من شحنة الكلمات المحفزة والتشجيعية وبدأ يوجههم، لنقاط قوتهم ولاحظوا في نهاية الفصل الدراسي الأول زيادة نسبة تحصيلهم بـ30% والسبب كان كلمات إيجابية.

وشدد العلي على أن السر في الكلمات التي نقولها لأنفسنا أو يقولها لنا الآخرون حتى يتم تحويل هذه الكلمات إلى أمور وفعاليات على الأرض، فالمكتئبون 90% من كلامهم سلبي.

وأضاف العلي أن غاندي - أحد أشهر القيادات التاريخية الهندية - وقفت ضد الاحتلال الإنجليزي عبر تحفيز الأمة الهندية لكلمات إيجابية، حتى نجح في تحقيق حلم الاستقلال.

وأشار العلي إلى سر الورقة التي كانت تضعها والدة العالم المصري أحمد زويل كل يوم أمامه، والتي كانت تكتب لها فيها "دكتور أحمد زويلحتى تربى في عقله أنه يجب أن يكون دكتورا، حتى صار عالما مشهورا، وحصل على جائزة نوبل.