EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

استفتاء: ما رأيك بتنازل السيسي عن نصف راتبه وممتلكاته؟ شارك

السيسي

السيسي

في خطوة جريئة تحمل الكثير من المعاني، قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي التنازل عن نصف راتبه الذي يتقاضاه من الدولة كرئيس جمهورية، ونصف ممتلكاته الشخصية، لصالح مصر.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

استفتاء: ما رأيك بتنازل السيسي عن نصف راتبه وممتلكاته؟ شارك

(القاهرة – mbc.net ) في خطوة جريئة تحمل الكثير من المعاني، قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي التنازل عن نصف راتبه الذي يتقاضاه من الدولة كرئيس جمهورية، ونصف ممتلكاته الشخصية، لصالح مصر.

وأكد السيسي أن خطوته هذه إسهامًا منه بشكل بسيط في حل مشكلة ديون مصر، والتي أوضح أنها تصل هذا العام إلى 2 تريليون جنيه.

أوضح رئيس الجمهورية أن راتبه كرئيس يبلغ 42 ألف جنيه بما يعادل 5900 دولار، وأنه سيتنازل عن نصفه من أجل مصر.وتابع "سأتنازل عن نصف راتبي.. كما سأقدم نصف ما أمتلكه شخصيًا لصالح مصر، راتبي 42 ألف جنيه (5900 دولار) وسأتنازل عن نصفه لمصر، لن أحصل على نصف المبلغ المخصص لي كرئيس للجمهورية".

وقال السيسي في كلمته التي ألقاها صباح اليوم في حفل تخرج طلاب الكلية الحربية، أنه رفض التصديق على الموازنة العامة الجديدة التي قدمتها الحكومة الحالية، بسبب العجز الكبير الذي تشمله الموازنة. وأوضح أنه سيتم اتخاذ إجراءات لمواجهة عجز الموازنة.

وأضاف "مصر لا تستحمل في الوقت الحالي المطالب الفئوية، لن يحصل أي شخص على أجر أكثر من الحد الأقصى للأجور".

السيسي
683

السيسي

وكان الرئيس قد شهد صباح اليوم مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 108 من الكلية الحربية، والدفعات 104 أطباء، و103 رئيسات تمريض، و72 مهندسين، و60 مختلط، و17 من المعهد الفني للتمريض بالقوات المسلحة.

وحضر الحفل المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والانتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية ومدير الكلية الحربية.

وشدد على أن القوات المسلحة وقوات الشرطة المصرية هما الأساس في حفظ الأمن والاستقرار للمواطنين والممتلكات والبلاد.

ووصف القوات المسلحة المصرية بأنها "الضمير الحر" للوطنية المصرية، ولفت إلى أن القوات المسلحة المصرية ليست درع حامي لمصر فقط، ولكن للمنطقة العربية بأكملها. مؤكدا ذلك بقوله "المنطقة العربية أمانة في رقابنا".

استفتاء