EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

احذري.. أولادك معرضين للـ"نوموفوبيا"

حثت دراسة طبية حديثة على ضرورة مراقبة الأهل لطريقة استخدام أطفالهم للتكنولوجيا، ويجب أن يوجهوهم لكي لا يدمنوا عليها..

حثت دراسة طبية حديثة على ضرورة مراقبة الأهل لطريقة استخدام أطفالهم للتكنولوجيا، ويجب أن يوجهوهم لكي لا يدمنوا عليها، فمن الممكن أن يصابوا بمرض الـ"نوموفوبياوهي حالة نفسية تنتج عن التعلق الزائد بالتكنولوجيا.

وحسب ما جاء في "إيلاف" الـ"نوموفوبيا" مصطلح حديث يشير إلى إدمان الأطفال على نحو متزايد على استخدام الهواتف المحمولة، وأشارت الدراسة الإحصائية التي أجرتها مؤسسة "سكيور انفويإلى أن 66% من الشباب لديهم حالة الـ"نوموفوبيا".

وأك خبراء نفسيين على ضرورة وضع إرشادات لاستخدام التكنولوجيا في المدارس، أما عالم النفس، "شوستر" فقال:" التكنولوجيا في حد ذاتها ليست أمرا سيئاً، إذ يمكن أن تكون أداة مفيدة جداً للتعليم في المدارس ولكن لا بد من تنظيمها. وأنصح الآباء والأمهات في المنزل أيضاً بمراقبة استخدام أطفالهم للتكنولوجيا والتأكد من أنهم لن يتحولوا إلى مدمنين على هواتفهم النقالة وأجهزة الكمبيوتر".