EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

إستقالة المتحدث الرسمي باسم جبهة الانقاذ

خالد داوود

خالد داوود

أعلن المتحدث الرسمي بأسم جبهة الأنقاذ استقالته من عمله كمتحدث إعلامي باسم جبهة الإنقاذ الوطني مبررا الاستقالة بعدم موافقته على الطريقة الأمنية التي أستخدمت لفض تجمعات الأخوان المسلمين في ميداني النهضة و رابعة العدوية.

أعلن المتحدث الرسمي بأسم جبهة الأنقاذ استقالته من عمله كمتحدث إعلامي باسم جبهة الإنقاذ الوطني مبررا الاستقالة بعدم موافقته على الطريقة الأمنية التي أستخدمت لفض تجمعات الأخوان المسلمين في ميداني النهضة و رابعة العدوية.

وأشار خالد داوود  في بيانه " أرفض تماما التجاوزات غير المقبولة من قبل بعض أحزاب الجبهة في الهجوم على الدكتور محمد البرادعي، صاحب المبادئ والضمير والنظرة الثاقبة، والذي لولا جهوده ما اكستبت هذه الجبهة المصداقية التي نالتها سريعا على الصعيدين المحلي والعالمي. كنت أتمنى أن نشاركه جهوده في البحث عن مخرج سياسي للأزمة، نظرا لأن أزمتنا مع الإخوان، او هكذا كنت اعتقد، سياسية في الأساس، إلى جانب القاعدة الذهبية الثابتة أن العنف لا يولد إلا العنف".