EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2014

إجماع خليجي على محاربة الإرهاب ودعم مصر وإدانة الأسد

الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز

صدر البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 35 في الدوحة وتضمن موقفا موحدا حول ملفي التهديدات الإرهابية وخطرها على الدول العربية والمجتمع الدولي، إضافة إلى إدانة صريحة وواضحة لجرائم نظام الأسد بحق السوريين.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2014

إجماع خليجي على محاربة الإرهاب ودعم مصر وإدانة الأسد

صدر البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 35 في الدوحة وتضمن موقفا موحدا حول ملفي التهديدات الإرهابية وخطرها على الدول العربية والمجتمع الدولي، إضافة إلى إدانة صريحة وواضحة لجرائم نظام الأسد بحق السوريين.

وذكرت نشرة MBC الثلاثاء 9 ديسمبر/كانون الأول 2014 أن البيان تضمن عددا من القضايا السياسية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، حيث أكد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في ختام أعمال دورته الـ35 التي تستضيفها الدوحة، مواقف الدول الأعضاء الثابتة بنبذ الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وصوره مهما كانت دوافعه ومبرراته وصوره وأيا كان مصدره، وأيد المجلس كل جهد إقليمي ودولي يهدف إلى مكافحة الإرهاب فيما أدت دول الخليج دعمها بشكل جماعي خارطة الطريق والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

من جانبه، أكد أيمن الحماد - كاتب صحفي - في تصريحات خاصة لنشرة MBC أن الملف الاقتصادي كان له حضور قوي في القمة الخليجية، خاصة بعد تراجع أسعار النفط، مضيفا أنه تم إحالة الملف إلى لجنة استشارية للدراسة نظرا لتأثيره الشديد على الخليج العربي بشكل استراتيجي.

وتعليقا على ملف الإرهاب، أكد الحماد أن الملف كان حاضرا بشكل قوي جدا في القمة الخليجية، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى عن إنشاء شرطة خليجية موحدة ومقرها أبوظبي، معتبر أن ذلك يعكس إحساس مجلس التعاون بخطورة ملف الإرهاب، وضرورة محاربة فكر الجماعات الإرهابية.

وكانت القمة الخليجية الـ35 قد انطلقت اليوم الثلاثاء، في العاصمة القطرية (الدوحةواستمرت يوما واحدا، بحضور كل من الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - أمير الكويت، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، والملك حمد بن عيسى آل خليفة - ملك مملكة البحرين، والسيد فهد بن محمود آل سعيد - نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء.