EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2017

أخطاء مختصين تتسبب في إلغاء مشاريع بلدية

وزارة الشؤون البلدية

وزارة الشؤون البلدية

وقع مختصون في عدد من الأمانات والبلديات في مناطق المملكة ..

(الرياض - mbc.net) وقع مختصون في عدد من الأمانات والبلديات في مناطق المملكة في أخطاء تسببت في إلغاء ترسية العديد من المشاريع خلال الفترة من 21 ربيع الأول 1437هـ وحتى 3 ربيع الآخر الماضي، وحدثت بسبب وجود قصور في أداء بعض المختصين خصوصاً الأخطاء المتكررة.

وأفاد تقرير لوزارة الشؤون البلدية والقروية بأن الوزارة طلبت من الأمانات والبلديات توجيه المختصين بتلافي الأخطاء - بحسب صحيفة "الحياة" -، بهدف عدم إلغاء المشاريع مستقبلاً، ومن تلك الأخطاء: نقص المدة النظامية للإعلان، أو عدم الإعلان في الصحيفة الرسمية «أم القرى»، أو عدم الإعلان في صحيفتين محليتين، أو اختلاف مسمى المشروع في الإعلان، علاوة على أخطاء إجرائية من لجنة فتح المظاريف، مثل فتح المظاريف من دون اكتمال أعضاء اللجنة، وفتح المظاريف قبل أو بعد التاريخ المحدد.

وأشار التقرير إلى أخطاء جوهرية في كراسة الشروط والمواصفات المباعة للمقاولين، علاوة على اختلاف النسخ المباعة للمقاولين، وعدم الدقة في دراسة الأسعار التقديرية، ما أوجد تبايناً بينها وبين أسعار السوق، إضافة إلى مضى مدة على تقديم العطاءات من دون البت في الترسية من الجهة، ما يتسبب في انتهاء صلاحية العطاءات.

وتتضمن الأخطاء عدم تحديد الأعمال في جداول الكميات، وطرح قيمة تلك الأعمال إجمالياً، والعدول عن تنفيذ المشروع لإعادة أو تعديل التصاميم، وعدم توافر الاعتمادات المالية المخصصة للمشروع، وعدم جاهزية الموقع أو وجود عوائق في تنفيذ المشروع، وعدم اكتمال المشروع أو عدم انتهاء دراسته بالشكل الصحيح، وأخيراً عدم التقيد بضوابط الاستئجار وفق اللائحة التنفيذية لنظام المنافسات والمشتريات الحكومية.