EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

أحمد عز يطعن على استبعاده من مجلس الشعب

رجل الأعمال أحمد عز

رجل الأعمال أحمد عز

تقدم رجل الأعمال أحمد عز بالطعن أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، على قرار استبعاده من الترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

تقدم رجل الأعمال أحمد عز بالطعن أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، على قرار استبعاده من الترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وبالنيابة عنه تقدم محاميه محمد محمود، كوكيل عن رجل الأعمال الشهير، وأقام دعوى بالطعن ضد رئيس اللجنة العليا للانتخابات، ووزيريّ العدل والداخلية بصفتهم.

وقال محامي عز أن موكله قد استوفى الشروط المطلوبة للترشح، وأن اللجنة التي قررت استبعاده من كشوف المرشحين لم تصدر ضده أحكام نهائية وفقًا لصحيفة الحالة الجنائية.

ووفق ما ذكره موقع "أصوات مصرية" التابع لوكالة "رويترزفإن سبب استبعاد عز هو عدم وجود حساب بنكي خاص بنفقات حملته والدعاية الانتخابية، وعدم إرفاقه لإقرار الذمة المالية لزوجته شاهيناز النجار ضمن أوراق الترشح، وأن رجل الأعمال قد أرفق إقرار الذمة المالية لزوجته الأولى فقط.  

يذكر أن اللجنة العليا للانتخابات قد أعلنت يوم الأحد الماضي عن المقبولين كمرشحين في مجلس الشعب المقبل، ولم يكن من بينهم أحمد عز.

وعز هو أمين التنظيم السابق في الحزب "الوطني الديمقراطي" الذي حكم مصر في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وكان متهمًا في قضايا فساد وصدرت ضده عدة أحكام بالسجن، إلا أن محكمة النقض ألغت قرار حبسه.