EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2015

أب و أم يعذبان طفلهما حتى لفظ أنفاسه الأخيرة

طفل حضر مع أهله

صورة أرشيفية لطفل

قررت نيابة المعادي، حبس مسجل خطر وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات

(القاهرة -mbc.net) قررت نيابة المعادي، حبس مسجل خطر وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بتعذيب طفل 4 سنوات حتى الموت، ووجهت النيابة للمتهمين تهمة القتل والتعذيب للضحية.

وكشف المتهمان، تفاصيل الجريمة، أن والدة الطفل محتجزه على ذمة قضية قتل منذ شهرين، واعترفت الزوجة أنهم وراء الحادث، وقالت إن زوجها هو من قتل الطفل، وتبادل الطرفان الاتهامات.

وقال الزوج، المتهم الأول، إن الضحية سيء السلوك، فحاولت تأديبه، وأن زوجته اشتركت معه، وأرشد المتهمان على الأدوات المستخدمة في ارتكاب الجريمة.

وتلقى اللواء محمد قاسم، مدير مباحث العاصمة، بلاغًا من مدير مستشفى مبرة المعادي، يفيد باستقبالهم جثة الطفل سيف محمد كاريكا 4 سنوات، مصاب بجرح قطعي في مكان حساس، وأثار حروق في اليدين، والقدمين، والفخذ الأيسر، وكدمات بالساعد الأيمن، والوجه، والبطن، والظهر.

وتم تشكيل فريق من ضباط مباحث جنوب الجيزة، تحت أشراف اللواء خالد متولي حكمدار القاهرة، وكشفت التحريات أن القتيل يقيم برفقة "إ. م. أ." (47 سنةوزوجته "ه. إ. ا.ودلت التحريات أن المتهم الأول مسجل خطر مخدرات، تحت رقم 15084 فئة ب، وسابق اتهامه في 6 قضايا ضرب، وعاهة مستديمة، تم استدعائهما وفقا للوطن.

وأقر المتهمان أن الطفل -المجني عليه- يقيم بصحبتهم منذ شهرين، لتولي رعايته، بعد إلقاء القبض على والدته "ك. إ." (35 سنةالمحبوسة احتياطًا على ذمة قضية رقم 57 لسنة 2015، المتهمة فيها بالقتل في مشاجرة.

وقال المتهمان، إن الطفل سيء السلوك، ويتشاجر مع الأطفال في الشارع، وأكدت التحريات كذب رواية الزوجين، وأشارت أقوال شهود العيان، والجيران أن المتهمان كان يعذبان الطفل، وأن الأهالي سمعوا صرخاته أكثر من مرة.