EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2014

آريا بينا.. قصة نجاح كبيرة لشاب صغير

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لم يكن صغر سنه عائقا أمام إصراره وتحديه من أجل أن يثبت ذاته، وتمكن بالفعل من تحقيق النجاح عبر تأسيس موقع إلكتروني صارت له شعبية كبيرة على مستوى أمريكا والعالم.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2014

آريا بينا.. قصة نجاح كبيرة لشاب صغير

لم يكن صغر سنه عائقا أمام إصراره وتحديه من أجل أن يثبت ذاته، وتمكن بالفعل من تحقيق النجاح عبر تأسيس موقع إلكتروني صارت له شعبية كبيرة على مستوى أمريكا والعالم.

وقال سليمان الهتلان - في حلقة الثلاثاء 22 يوليو/تموز 2014 من برنامجه تجارب ملهمة - إن آريا بينا كان عمره 16 عاما حين قرر عام 2010 أن يطلق موقعا متخصصا في تقديم خوصومات خاصة بالسفر، ويتميز موقعه عن غيره من وكالات السفر الإلكترونية برئيسه الشاب وعدد زواره الجيد.

وتشير التقديرات الإلكترونية إلى أن 75 ألف زائر، دخلوا الموقع خلال فبراير الماضي، وتشير التقديرات أيضا إلى أن نحو 1% على الأقل من زوار مواقع السفر الإلكترونية يصبحون عملاء يدفعون المال مقابل خدمات يحصلون عليها.

ويقول بينا إن صديقه أقنعه بضرورة إنشاء وكالة سفر على الإنترنت وكانت بدايته في مايو 2010 ثم بدأ يستعين بالتسويق الإلكتروني لتعزيز أعماله والتوجه إلى أفكار تساعده على انتشار موقعه.

وبعدها بدأت أمور الموقع تسير إلى الأفضل خاصة بعدما زاد عدد الموظفين، إلى أكثر من 20 موظفا، ولا يتوقف بينا عن اللجوء إلى الأصدقاء المقربين منه، الذين يدعمونه بقوة ليأخذ آراءهم فيما يحب عمله وفي أفكاره التطويرية للموقع الإلكتروني.

ويقول آريا بينا إن أكثر الدروس التي تعلمها من مشروعه هو أن الأفكار والمشروعات لا يجب أن تتعلق دوما بالدخول المادية، وأضاف أنه فوجئ بالعقلية التي فكر أصحاب  المشروعات الكبيرة والصغيرة وبالسرعة التي تتغير بها الأمور في العالم المشروعات والتجارة، وأن المستثمر يجب أن يكون سباقا حتى يظل في المنافسة.

ويؤكد بينا أن استمراره في النجاح يرجع إلى فريقه الاستثنائي  من الموظفين العاملين معه، ونمو أعماله على صعيد الخبرات التي اكتسبها في قاعدة العملاء والأرباح.