EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

الحكومة الفرنسية منعتها من تقديم حفلتها MBC4: ليدي جاجا تكسر برودة الثلج في شوارع باريس بـ"دفء" جسدها العاري

حال سوء الأحوال الجوية دون إتمام رحلة نجمة البوب الأمريكية ليدي جاجا في فرنسا كما كان مخططا لها بإلغاء إحدى حفلتيها هناك هذا الأسبوع، إلا أن الثلوج والبرد القارس لم يمنعاها من السير عارية في شوارع باريس.

  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2010

الحكومة الفرنسية منعتها من تقديم حفلتها MBC4: ليدي جاجا تكسر برودة الثلج في شوارع باريس بـ"دفء" جسدها العاري

حال سوء الأحوال الجوية دون إتمام رحلة نجمة البوب الأمريكية ليدي جاجا في فرنسا كما كان مخططا لها بإلغاء إحدى حفلتيها هناك هذا الأسبوع، إلا أن الثلوج والبرد القارس لم يمنعاها من السير عارية في شوارع باريس.

وكشف برنامج "The Insider" أثناء عرضه على قناة MBC 4 أن ليدي جاجا قررت التجول في شوارع العاصمة الفرنسية باريس للتسوق وهي مرتدية سترة جلدية سوداء فقط دون أن ترتدي بقية ملابسها مع حذائها الأسود عالي الكبين والرقبة والذي لم يعد أمراً غريباً على معجبيها أيضا الذين اعتادوا تصرفاتها الغريبة المثيرة للجدل.

وأضاف البرنامج أن عدسات المصورين لاحقت نجمة البوب المثيرة للجدل والتقطت لها العديد من الصور أثناء خروجها من الفندق وهي في طريقها للتسوق في شوارع العاصمة الفرنسية، التي وصفتها بأن تصرفاتها غير مسئولة بحسب مجلة بيبول people الأمريكية.

وذكرت التقارير أن جاجا توجهت لوسط المدينة في الظهيرة ودخلت عددا من المحلات التجارية اهتمت في أغلبها بانتقاء الملابس الداخلية والأوشحة التي اختارتها جميعاً من اللون الأرجواني ولم تمكث في رحلتها هذه أكثر من 20 دقيقة داخل أحد المحلات.

وبحسب برنامج The Insider فإن ليدي جاجا تتواجد في فرنسا منذ أسبوعين لإحياء حفلتين غنائيين، ولكن تم تأجيل حفلها الثاني بسبب سوء الأحوال الجوية، ما أثار غضبها من التقلبات الجوية التي حرمتها من جمهورها الفرنسي.

كما فتحت النار على الحكومة الفرنسية التي عطلت شاحناتها ومنعتها من تقديم حفلتها الغنائية بسبب الثلوج، وكتبت على حسابها الخاص على موقع "تويتر Twitter": "الحكومة الفرنسية أوقفت شاحناتي الـ28 المحملة بمعدات خاصة بالحفل أكثر من 36 ساعةكما أنها أوقفت اثنين من الموظفين العاملين لديها.

وأضافت جاجا "أنا غاضبة وحزينة، هذا غير عادل لي ولمعجبيومع ذلك وعدت معجبيها في فرنسا بأنها ستسعى لتعويض الحفل الذي تم إلغاؤه رغماً عنها، فيما اعتبرته قهراً.

وما زاد غضب جاجا أنها ليست المرة الأولى التي يتم إلغاء حفلها في فرنسا حيث اضطرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي لإلغاء حفلها بسبب الإضراب العام على إصلاح قانون التقاعد الذي أصاب البلاد بالشلل.

وكانت ليدي جاجا قد ظهرت بملابسها الداخلية من قبل أكثر من مرة هذا العام كظهورها في مباراة بيبسول بين فريقي "سان دييجو" و"نيويورك ميتسوهو الأمر الذي أثار سخط واشمئزاز معجبيها الذين انتقدوها بأنها تسعى للفت الأنظار بطريقة مبالغ فيها.

كما أثارت غضب معجبيها بعد توجهيها إشارات خادشة للحياء بأصابعها أثناء المباراة، إلا أنها لم تعطِ لهذا الاشمئزاز حجماً فظهرت بعدها في مطار لوس أنجلوس بملابسها الداخلية وحزام على خصرها وسترة جلد ذهبية تضعها على أحد كتفيها وحذاء ذهبي غريب كاد يتسبب في سقوطها.