EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2017

Arabs Got Talent - الحلقة الخامسة

وصل مشتركو اليوم الخامس من تجارب الأداء لتقديم عروضٍ جديدة في حلقة ما قبل التّصفيات، لذلك كان الجميع متوتّرًا وجاهزًا لتقديم الأفضل لحجز مكانٍ له في النهائيّات.

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2017

Arabs Got Talent - الحلقة الخامسة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 07 أبريل, 2017

مقدم البرنامج

(بيروت - mbc.net ) وصل مشتركو اليوم الخامس من تجارب الأداء لتقديم عروضٍ جديدة في حلقة ما قبل التّصفيات، لذلك كان الجميع متوتّرًا وجاهزًا لتقديم الأفضل لحجز مكانٍ له في النهائيّات.

وبعد وصول اللّجنة، دخل المشترك الأوّل يوسف أيمن من مصر الذي قدّم عرض Freestyle Football بطابة كرة القدم. وقدّم بالفعل تقنيّة عالية بحيث لم تقع الطّابة منه أبدًا، فبدا متمكّنًا وجمع بعرضه بين الرّياضة والرقص، ونال عنه 3 "نعم".

تلاه فرقة So United Crew من تونس، عن رقص "الهيب هوب". عرضهم كان رائعًا، خصوصًا من ناحية تصميمه، مع حركة جسديّة مدروسة بين أعضاء الفرقة وتناسق دقيق وليونة عالية، فنالوا 3 "نعم".

بعد الفاصل، دخل الشاب DNA من لبنان، عن فئة ألعاب الخفّة، فقدّم خدعًا مع أعضاء لجنة التحكيم، وكان مُدهشّا حين استطاع أن يلوي الحديد بطاقة يديه فقط، فنال 3 "نعم" على موهبته المتميّزة.

دخل بعده عمر خلدوني من المغرب الذي قدّم عرضًا بهلوانيًّا، لكنّه لم ينل القبول للإستمرار بالمسابقة.

ثم دخلت نورهال من مصر، وهي بطلة مصر وأفريقيا بالجمباز، وقد كانت بالفعل رائعة بالمستوى الإحترافي الذي قدّمته بتمرير طابة على أنحاء جسدها كافّة مع حركات الجمباز بسلاسة وتمكّن، فكانت إستثنائية، ألهبت الصالة وأثّرت باللّجنة، ونالت 3 "نعم".

بعد الفاصل، دخل الديو وعد من الكويت وشريكه في الرقص وليام من بريطانيا، اللّذين نقلا رقصة اشتهرت على وسائل التّواصل حيث نرى وجوهًا لشخصيّات معروفة مركّبة فوق أجساد تقوم بخطوات راقصة، فجسّداها على المسرح واضعين أقنعة لعدّة شخصيّات عربيّة وأجنبيّة، ومع أنّ اللّجنة انقسمت في الرأي حيالهم، لكنّها أعطتهم فرصة جديدة مع 2 "نعم".

بعدها، توالت عروض عديدة لم تنل الـ 3 "نعم" فقد بقيت اللّجنة منقسمة بينها، حتّى دخول جواد وابنه مليك صاحب السّنوات الـ وقدّما وصلة راقصة ممتعة ومُسلّية، لا سيّما مليك الذي برع  في خطوات الهيب هوب وال Street Dance، فنالا 3 "نعم".

بعدها دخلت الطّفلة جينا من مصر التي تبلغ من العمر 7 سنوات، وأظهرت موهبة كبيرة في الرسم على الرمل، وبدقيقتين رسمت أحمد حلمي بكلّ براعة، فأثّرت في اللّجنة ونالت 3 "نعم" على جرأتها وسرعتها في تنفيذ الرسم.

بعد الفاصل، دخل فريق Free Run Ghaza من غزّة الذي قدّم عرضًا جسمانيًّا بمهاراتٍ عالية، لكنّ فكرة العرض لم تكن واضحة وناضجة كفاية، فنالوا 2 "نعم" من أصل 3 كفرصة جديدة.

وتوالت بعدها مواهب عن عدّة فئات لم تكن بالمستوى المطلوب وخصوصًا تلك المتعلّقة بالأعمال الخطرة، فلم تلق أيّ ترحيب من اللّجنة، حتى دخول الطّفلة إيمان بيشه من الأردن والتي تبلغ من العمر 8 سنوات. إيمان أدّت غناء اوبرالي تمرنّت عليه بمساعدة والدتها، فقدّمت أداءً في منتهى الإحساس لامس اللّجنة والجمهور بشكلٍ كبير لدرجة الدّموع، فارتأى أحمد حلمي أنّها تستحقّ الباز الذهبي.

بعد الفاصل، دخل الشاب المُقنّع دون التعريف عن نفسه وبدأ بسرعة العزف على آلة إيقاعيّة حديثة صُنعت في سويسرا، فقدّم وصلة موسيقية جيّدة بامتياز مع اعتراف اللجنة بأنّه بواسطة هذه الآلة استطاع تطوير النغمات الموسيقيّة، لنتعرف على شريف المغازي من مصر، والذي نال 3 "نعم".

بعد العزف وصلنا للرّسم مع مهند داغر من الأردن الذي رسم على البطيخة بورتريه أم كلثوم بأقلّ من دقيقتين، فكان مُبهرًا ونال 3 "نعم".

عاد ودخل يحيى من الجزائر، المتميّز بموهبة حفظ الأرقام العشوائيّة، فكتب على اللّوح عددًا كبيرًا من الأرقام حفظها بدقيقتين وأعاد تكرار تسلسلها بذاكرة رهيبة فكان مُبدعًا ونال 3 "نعم".

بعده، دخل هاشم الشريف من السعودية مبتكر تقنيّة التهكير الذهني وهو من فنون الوهم والتنويم المغناطيسي. لعرضه استعان هاشم بعددٍ من الحضور، فطبّق عليهم تقنيّة التهكير بحيث شلّ  قدرتهم على السّير، وجمّدهم بطريقة غريبة، وبعد اعتراف الجمهور بقدرته المغناطيسيّة، نال 2 "نعم" فقط.

دخلت بعده من مصر، فرقة شباب البحر، وقدّمت وصلة من أغاني الفولكلور الخاصّة بالصيّادين والبحّارة بهدف التّعريف عن هذا الفن للعالم العربي أجمع، فصعد أحمد ورقص معهم، وحيّا الجميع الحيويّة التي أضافوها على المسرح ونالوا 3 "نعم".

بعد الفاصل، دخلت ميرنا من مصر المتعدّدة المواهب وكانت فعلاً حديث الحلقة كلّها، فقدّمت عرضًا كوميديًّا بإمتياز بعيدًا عن كلّ ما زعمته من إتقانها الرّقص والغناء والتمثيل، لكنّها بروحها الجميلة، فرضت نفسها كشخصيّة تشبه الشخصيّات الكوميديّة بامتياز، وتمتلك كلّ عناصر التسلية للمشاهد، ونالت 3 "نعم" على طيبتها وثقتها بموهبتها.

وبعد سلسلة عروض قوبلت بالرّفض، دخل عصام معروف من المغرب وقدّم عرضًا قائمًا على فنّ الـ Beat Box، حيث أبهر الجميع متخطّيًا مشكلته في التأتأة. 

شاهدوا الحلقة الكاملة في الفيديو أعلاه.