EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

يميزه تواصل الجمهور مع نجومه "04" يواجه الدراما التركية.. وغزو المسلسلات "النسائية"

مسلسل (04) التفاعلي

أبطال مسلسل 04 التفاعلي

مسلسل 04 يقدم تجربة جديدة بأبطاله الشباب، وقصته التي ترصد واقع الشباب في المجتمعات العربية، بالإضافة لتجربة مميزة بتواصل الجمهور مع نجوم العمل.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

يميزه تواصل الجمهور مع نجومه "04" يواجه الدراما التركية.. وغزو المسلسلات "النسائية"

يصنع مسلسل "04" تجربة درامية فريدة من نوعها في العالم العربي، وذلك كونه يضم مجموعة من الشباب الذين استطاعوا من خلال أدائهم المتميز مواجهة غزو المسلسلات "البناتية" للفضائيات الخليجية والعربية خلال السنوات الأخيرة.

وتفوق مسلسل 04 بمحاولة تقديم صورة تلفزيونية تماثل الصورة السينمائية في جودتها التقنية، وهو ما تفوقت فيه المسلسلات التركية في السنوات الأخيرة.

وتدور أحداث المسلسل (04) حول 4 شباب ينتمون لجنسيات عربية مختلفة، يقطنون في مدينة دبي، في فيلا واحدة، تجمعهم أحلامهم في الحصول على نمط حياةٍ أفضل.

وضمن قالبٍ شيّق يجمع بين قصص الحب والطموح والسعي لبلوغ الأحلام، إلى جانب صراعات كبيرة داخل العمل، يحاول كل شاب من خلالها أن يحقق ذاته.

ويقدم مسلسل (04) نمطا جديدا من الدراما العربية الممزوجة بالواقع المتغير في إطار تفاعلي معاصر يضم العديد من القصص الحياتية التي يمر بها الشباب في العالم العربي.

ومن خلال الحلقات الأولى التي عرضت من المسلسل لاحظنا دقة وانسجاما بارعا بين عناصر الإنتاج الأساسية؛ من التصوير والإضاءة إلى المونتاج، مرورا بالتأليف والإشراف على كتابة الحلقات، نهاية بخلق الرؤية البصرية العامة الممتازة.

وتسويقيا؛ وفر المسلسل مزيدا من وسائل عرض المحتوى من خلال تسخير المواقع الإلكترونية لبث ما يمكن أن نطلق عليه "الحلقات الإلكترونية" للمسلسل متضمنا الإعلانات الترويجية الخاصة.

وما يميز مسلسل "04" هو حرصه على مزج آخر جديد بين الدراما والجانب التفاعلي مع جمهوره؛ حيث يمكن للمشاهدين متابعة حياة أبطال العمل والتأثير فيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي على غرار Facebook وTwitter، وغيرهما.