EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

لا يترك والدته لحظة لمعاناتها المرض بالفيديو .. متسابق Arabs Got Talent عمار أبو عجينة يبكي بهستيريا غيابه عن فلسطين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

رفاهية الحياة في كندا لم تُنْسه الحنين الشديد إلى بلده، فانهمرت دموعه في بكاء هستيري عندما سؤل عن إمكانية العودة إلى فلسطين.. متسابق Arabs Got Talent الفلسطيني عمار أبو عجينة لم يزر بلده منذ أن كان عمره 13 عامًا. وارتباطه بكندا التي هاجر إليها والداه منذ أن كان طفلاً، أمر آلمه، خاصةً بعد... تابع تفاصيل اللقاء.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

لا يترك والدته لحظة لمعاناتها المرض بالفيديو .. متسابق Arabs Got Talent عمار أبو عجينة يبكي بهستيريا غيابه عن فلسطين

رفاهية الحياة في كندا لم تُنْسه الحنين الشديد إلى بلده، فانهمرت دموعه في بكاء هستيري عندما سؤل عن إمكانية العودة إلى فلسطين.

متسابق Arabs Got Talent الفلسطيني عمار أبو عجينة، لم يزر بلده منذ أن كان عمره 13 عامًا. وارتباطه بكندا التي هاجر إليها والداه منذ أن كان طفلاً، أمر آلمه، خاصةً بعد أن انفصل والده عن والدته المريضة، فأحس بأنهما غريبان.

يتذكر عمار دائمًا فضل والدته عليه. ولا تطاوعه نفسه أن يتركها وهي تعاني أمراضًا كثيرة، في الوقت الذي تركه فيه أبوه وتزوج أخرى.

يقول عمار، في حديثه إلى mbc.net: "آخر مرة زرت فيها فلسطين كانت في غزة، وعمري كان 13 عامًا.. مكثت هناك شهرًا أو شهرًا ونصفًا.. تعرفت إلى العائلة كلها، وأحببت البلد كثيرًا.. أحسست بأن روحي موجودة فيها، وأنني من المفترض أن أعيش هناك ولا أرجع إلى كندا".

هذا الحب عبَّر عنه المتسابق بقوله: "فلسطين هي عيشتي.. روحي. وأتمنى أن أكرر الزيارة وأظل فيها. أتمنى أن يجتمع العرب جسدًا واحدًا، ونُعلم العالم ماذا يصير في فلسطين".

وفي كندا، جرت العادات على أن يترك الابن والديه عندما يبلغ سن الرشد، لكن وضع عمار مختلف: "أمي تأخذ أدوية كثيرة لمشكلات صحية تعانيها، ولا أستطيع تركها، خاصةً بعد أن تركنا والدي".

الدموع لا تصنع الرجال

"أحب والدي وأزوره بعض المرات".. هذه الجملة بكى بعدها عمار بحرقة، خاصةً بعد أن ربط بها إمكانية عودته إلى فلسطين. ويبدو أن جملته جاءت على جرح قديم لم يرد أن يبوح به.

416

"لكن الدموع لا تصنع الرجال".. فيقول عمار: "أعتمد على نفسي، وأحصِّل أموالاً من عملي. وآخر أموال تحصَّلت عليها كانت من مشاركتي في برنامج تلفزيوني للصغار".

وفيما ينشغل عمار بهموم الحياة ويحاول أن يوفر عيشة كريمة له ولأمه، وقفت الأم صمام أمان للحفاظ على هويته العربية والإسلامية؛ فهي لا تتخلى عن سماع القرآن الكريم؛ لذلك اشترى لها عمار جهاز "آي باد" تستمع عبره للقرآن 24 ساعة، حسب قوله.

وفي الوقت نفسه، تشجع أم عمار ابنها على مواصلة مشواره وتنمية موهبته في "البيت بوكسوكانت تتابعه منذ أول اختبارات الأداء في Arabs Got Talent، ودائمًا ما كانت تسأله عن رد فعل نجوى كرم.

وبعد عرض اختباره على MBC4 طارت الأم فرحًا بعد أن قالت الفنانة اللبنانية لعمار إنها تحبه، فيما دق قلب المتسابق الفلسطيني بقوة.

حافظ على فرحة والدة عمار، وصوت للمتسابق الفلسطيني على رقم 3.